السياحة بين الواقع والمرتجى

أكد رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل ان لا سياحة من دون استقرار ولا استقرار دون ان تمتلك الدولة قرار السلم والحرب لافتاً الى ان اي مستثمر اجنبي لن يوظف امواله في لبنان من دون استقرار. كلام رئيس الكتائب جاء خلال ندوة أقامتها مصلحة القطاع السياحي في حزب الكتائب بعنوان "السياحة بين الواقع والمرتجى" حضرها الى جانب رئيس الحزب النائب سامي الجميل رئيس مصلحة القطاع السياحي الرفيق الدكتور زياد كعدي ونقيب أصحاب الفنادق الاستاذ بيار الأشقر ورئيس نقابة أصحاب مكاتب السفر والسياحة في لبنان الأستاذ جان عبود ونائب رئيس نقابة أصحاب وكالات تأجير السيارات السياحية الخصوصية في لبنان السيد جيرار زوين ورئيس اتحاد نقابات موظفي وعمال الفنادق والمطاعم والتغذية واللهو السيد جوزف حداد والشيف انطوان الحاج وحشد من الرفاق والرفيقات.

بو خالد التقى اهالي فالوغا

لفت مرشح حزب الكتائب عن المقعد الماروني عن دائرة بعبدا على لائحة سوا لبعبدا رمزي بو خالد، الى أن مصالحة الجبل قد مرّ عليها 18 عاما وهي راسخة ولكن العودة لم تكتمل بعد وتحديدا في منطقة كفرسلوان داعيا جميع الأطراف للعمل على تحقيقها بعيدا عن المزايدات السياسية والانتخابية.

loading