أميركا تحشد لإقامة تحالف دولي ضد إيران

  • إقليميات
أميركا تحشد لإقامة تحالف دولي ضد إيران

غداة زيارة وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الى لبنان التي استمرت يومين عقد في خلالها محادثات رسمية مع المسؤولين في الدولة ولقاءات مع فصائل فلسطينية واحزاب موالية لايران فضلاً عن لقاء مع الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله، بدا السياق الذي ردّ به لبنان على العرض الايراني الذي حمله ظريف بالدعم العسكري للبنان، متماشيا مع المصلحة اللبنانية التي  تتوافق وتطبيق الشرعية الدولية وعدم التبنّي الرسمي لكلام نصرالله الذي استبق الزيارة بتقديم خدماته "كصديق" لايران لتأمين مساعدات عسكرية للجيش اللبناني اضافةً الى خدمات كهربائية وصحية.   

الا ان الردّ على زيارة ظريف لبيروت سيكون بما سيعلنه الغرب من وارسو بتشكيل تحالف دولي ضد ايران، خصوصاً ان الولايات المتحدة الاميركية تحشد الدعم الدولي لمؤتمر وارسو الذي يبدأ اعماله غداً ويستمر على مدى يومين برعاية الادارة الاميركية على ارض بولندا.

وفي السياق، اعتبر مصدر دبلوماسي غربي عبر "المركزية" "ان امتناع لبنان عن المشاركة في المؤتمر (ظريف اثنى على ذلك) وتعليله بالتزام النأي بالنفس، وبسبب وجود اسرائيل لا يمكن ان يؤخذ الا تغطية لضغط ايراني مورس عليه".

واشار المصدر الغربي الى "انه لا يعوّل من قبل الاوساط الخارجية على دعم لبنان للتحالف ضد ايران كَون "حزب الله" طرفا في المعادلة السياسية اللبنانية وهو وكيل لنظام طهران".

وفي حين تولي عناوين المؤتمر استقرار الشرق الأوسط والسلام والحرية والأمن، الاهمية القصوى، الا ان لايران حيزاً مهماً من جدول الاعمال في التجمّع الدولي الذي تسعى الولايات المتحدة لإطلاقه من منطلق وجود مصلحة مشتركة لجميع الدول المشاركة في استقرار الشرق الأوسط.

وما يؤكد تصميم الولايات المتحدة على حشد العدد الاكبر من دول العالم في تحالف ضد ايران هي الزيارات التي يقوم بها وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الى عدد من الدول منها الاسكندنافية لإقناعها بالرؤيا الاستراتيجية الاميركية.

المصدر: وكالة الأنباء المركزية