nabad2018.com

أنا الموقع أدناه

  • مقالات
أنا الموقع أدناه

مهم ّ طبعا ً ان نعرفمن من الرئيسين هوعلى حق ،رئيس الجمهورية أم رئيس المجلس النيابي، فالتوقيع على المراسيم في الجهورية المتعدّدة الرؤوس أمر يعنينا باعتبار ان الشعب عندنا هو مصدرالسلطة وكذلك احكام القضاء فيجب ان نعرف بل من حقنا وواجبنا ان نعرف، وان نعبّر عن رأينا في هذا المجال كما في كل المجالات.

بيدان ما يجب ان نعرفه وان نبدي رأينا فيه ـ إن صح ّ ان الرئيسين يحتكمان الينا في الخلاف الدائر بينهما على هذا الصعيدـ هو ما اذا كان البلد يتحمّل أزمة سياسية اخرى مثل أزمة "الاستقالة"، استقالة الرئيس الحريري الغريبة العجيبة قبل شهرين ، وهذه لا تختلف عن ذلك. فكلاهما على اتصال وثيق بنظام المشاركة الطائفية الذي تدار بموجبه شؤون البلد والناس وتحوّلت مع الزمن الى محاصصة تحول دوناي ادارة سليمة ومعقولة لشؤون البلد والناس . اننا والحق يقال في ما يشبه الحرب الاهلية المستديمة،بالسلاح حينا ً وحينا ً آخر من دون سلاح . والغاية هي الوصول الى السلطة فقط وحيث المشاركة تستحيل محاصصة او "استرداد حقوق" او سطوا مكشوفا ً على السلطة بعد تعطيلها ما يكفي لارغام الناس على الاعتراف بشرعية هذا السطو المنظم وغير المنظم.

كان الغرض لدى انشاء هذا الكيان، الذي اسمه الجمهورية اللبنانية، اقامة دولة في هذا الشرق مدنية، بمعنى انها لا تلتزم ديانة معينة، كما هو رائج، فضلا عن انها تعتبر حرية المعتقد حرية مطلقة لا يحدّها قيد . أمأ التمثيل الطائفي فتمثيل موقت ريثما تقوم دولة الحريات وتكتمل، أي ليس الى الأبد. فمتى تنتهي هذه الللعبة بل هذه الحرب الاهلية التي تتوالى فصولا منذ ما يقارب المئة عام وكيف؟

المؤسف ان نكون قد اكتفينا بالمطالبة بالغاء الطائفية السياسية وفي ظنّنا انه متى الغيت قامت دولة الحق والحريات في صورة تلقائية، وهذا ليس صحيحا ً ابدا . فهل من يقول لنا لماذا الزواج المدني مثلا هو مشروع ومعترف به اذا انعقد في قبرص أمّا انعقاده في لبنان فلا ، وقس على ذلك؟

الدولة المدنية والحديثة هي الحل ، أمّا ماعدا ذلك فحرب اهلية مستديمة أيا تكن المراسيم التي هي أشبه باتفاقات هدنة ووقف اطلاق نار.

المصدر: Kataeb.org