أنقرة وواشنطن: آلية مشتركة في سوريا

  • إقليميات
أنقرة وواشنطن: آلية مشتركة في سوريا

قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، الجمعة، إن أنقرة اتفقت مع واشنطن على تطبيع العلاقات بينهما بعد توترها في الفترة الأخيرة، وتشكيل آلية لمواجهة الإرهاب في شمال سوريا.

وأوضح وزير الخارجية التركي: "مع الرغبة التي شددنا عليها منذ مساء الخميس، اتفقنا بشكل أساسي على مسألة تطبيع علاقاتنا مجددا"، وذلك بعد أسابيع شهدت تصاعدا في حدة اللهجة التركية إزاء واشنطن.

كما أعلن، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأميركي ريكس تيلرسون في أنقرة: "ننتظر تحركا أميركيا يتعلق بالتنظيمات الكردية المسلحة". وأضاف أن أنقرة وواشنطن ستعقدان اجتماعا آخر قبل منتصف اذار.

من جانبه، أكد وزير الخارجية الأميركي أن تركيا والولايات المتحدة "لن تتحركا بعد الآن كل بمفرده" في سوريا، وتريدان "المضي قدما في العمل معا" لتجاوز الأزمة الحالية. وأضاف أن البلدين وضعا "آلية" مشتركة لحل مصير منبج السورية "كأولوية"، وهي المدينة التي ينتشر فيها جنود أميركيون، فيما تهدد أنقرة بتوسيع نطاق عمليتها ضد وحدات حماية الشعب الكردية المتحالفة مع واشنطن، وصولا إليها.

وحض تيلرسون تركيا مجددا على "ضبط النفس" بعمليتها في منطقة عفرين، شمالي سوريا، مع تجنب الخطوات التي من شأنها تصعيد التوتر، لافتا إلى أن تزويد واشنطن قوات سوريا الديمقراطية بالسلاح سيكون محدودا ولمهام محددة.

كما أكد وزير الخارجية الأميركي أن بلاده تقر بحق تركيا المشروع في "تأمين حدودها". وقال تيلرسون: "واشنطن وأنقرة يتشاركان نفس الأهداف في سوريا وهي هزيمة تنظيم داعش والحفاظ على استقلال سوريا ووحدتها".

المصدر: Sky News