أوبك ترفع مجددا توقعات الطلب على نفطها وتشير إلى عجز في 2018

  • إقتصاد
أوبك ترفع مجددا توقعات الطلب على نفطها وتشير إلى عجز في 2018

توقعت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) زيادة الطلب على نفطها في 2018 وقالت إن اتفاق خفض الإنتاج الذي أبرمته مع منافسين يتخلص بنجاح من تخمة المعروض من الخام مشيرة إلى سوق عالمية تشهد شحا في المعروض قد يؤدي إلى عجز بين العرض والطلب في العام القادم.

علم يحمل شعار أوبك في فيينا يوم 22 أيلول 2017. تصوير: ليونارد فوجر - رويترز.
وقالت أوبك في تقريرها الشهري إن السوق قد تجد دعما في الشتاء من انخفاض مخزونات الوقود المقطر والتوقعات لانخفاض درجات الحرارة مما سيعزز الطلب على نواتج التقطير من أجل التدفئة.

وأضافت أوبك أن العالم سيحتاج إلى 33.06 مليون برميل يوميا من الخام الذي تنتجه المنظمة العام القادم بارتفاع قدره 230 ألف برميل يوميا عن التوقعات السابقة. وهذه الزيادة هي الثالثة على التوالي في التوقعات من تقديرها الأول الذي وضعته المنظمة في يوليو تموز.

ويبرز التقرير الثقة المتنامية لدى مسؤولي أوبك في نجاح اتفاق المنظمة لخفض الإنتاج. وتلقى النفط دعما من الاتفاق لكن جرى تداوله دون 57 دولارا للبرميل يوم‭ ‬الأرربعاء. ومازالت أسعار النفط عند نصف مستويات منتصف 2014.

وقالت أوبك في التقرير “مع اتجاه السوق إلى موسم الشتاء، تشهد إمدادات الوقود المقطر توازنا على نحو ملحوظ، وهو ما يمثل تغيرا مقارنة مع الفائض في الإمدادات خلال العامين الأخيرين.

”أوبك ومنتجو النفط الرئيسيون من خارجها يمضون قدما في تخليص سوق النفط من الكميات الفائضة“.

وفي اتفاق يهدف إلى التخلص من التخمة، تخفض أوبك الإنتاج نحو 1.2 مليون برميل يوميا في حين تقلص روسيا ومنتجون آخرون غير أعضاء في المنظمة الإنتاج بنصف تلك الكمية حتى آذار 2018.

المصدر: Reuters