أوسبينا يتعافى في العناية المركزة بعد تعرضه لإصابة في الرأس

  • رياضة
أوسبينا يتعافى في العناية المركزة بعد تعرضه لإصابة في الرأس

أعلن هرنان أوسبينا والد الكولومبي دافيد حارس مرمى نادي نابولي الإيطالي، أن نجله يتعافى في العناية المركزة بعد تعرضه لاصابة في الرأس خلال مباراة فريقه وأودينيزي في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم الأحد.

وقال هرنان لاذاعة "سي آر سي" الكولومبية "لم تسنح لي الفرصة للتحدث مع إبني لأنه ما زال في العناية المركزة (...) لكني أعرف أنه بحالة جيدة لأن زوجتي الى جانبه".

وأوضح "خضع للتصوير المغناطيسي وسلسلة من الفحوص"، مشيرا الى أنه سيبتعد عن الملاعب لقرابة 15 يوما.

وأشارت تقارير صحافية إيطالية الى أن مدرب نابولي كارلو أنشيلتو عاد أوسبينا في المستشفى الإثنين، وأن الحارس سيغادر في وقت لاحق اليوم.

وتعرض أوسبينا (30 عاما) بداية لإصابة في الدقيقة العاشرة من المباراة (4-2) بعد احتكاك مع مهاجم أودينيزي إينياسيو بوسيتو. وبعدما تلقى العلاج خارج الملعب عاد للدفاع عن المرمى واضعا ضمادة حول رأسه. لكنه عاد وانهار في منطقة الجزاء في الدقيقة 41، ليهرع المسعفون نحوه.

وأظهرت لقطات عرضتها قناة "سكاي" طبيبا وهو يحاول أن يسعف أوسبينا ويحاول منعه من ابتلاع لسانه، ما يؤشر الى احتمال أن يكون اللاعب قد فقد الوعي، قبل أن يتم نقله في وقت لاحق الى المستشفى.

وأفادت تقارير أن نابولي فتح تحقيقا داخليا لتبيان أسباب قرار الأطباء الذين عالجوا أوسبينا بداية، السماح له بالعودة لمتابعة اللعب. وبحسب التشخيص الأولي للنادي، عانى أوسبينا من "انخفاض في ضغط الدم ناتج عن الصدمة في الرأس"، وهي حالة قد تسبب الدوار والإغماء.

المصدر: AFP