إجراءات بحق المقصرين

  • محليات
إجراءات بحق المقصرين

ما زالت قضيّة الطفل خالد الشبطي (12 سنة) الذي استطاع اجتياز جميع الحواجز الأمنيّة، داخل «مطار رفيق الحريري الدولي»، والسّفر إلى اسطنبول عبر طائرة «الميدل ايست» من دون حجز ولا جواز سفر، تتفاعل، فيما لم ينجز رئيس جهاز أمن المطار العميد جورج ضومط تحقيقاته لكشف هويّة المهملين!

في المقابل، لم تظهر الكاميرات المنتشرة داخل المطار عن تسهيلات تلقّاها «الطّفل الذكي» الذي استطاع الهروب من والديه اللذين كانا يوصلان خاله إلى المطار ويخوض تجربته الأولى على طريقته.

ويؤكّد مصدر مسؤول في المطار لـ «السفير» أنّ «العقوبات ستكون شديدة بحقّ المهملين وكلّ من كان موجوداً إبّان هذه الحادثة التي تعتبر اختراقاً أمنياً بكلّ ما للكلمة من معنى»، لافتا الانتباه إلى أنّ العقوبات لن تكون حصراً بحق الضباط والعناصر، بل ستطال أيضاً فريق عمل طائرة «الميدل ايست».

وأشارت المعلومات إلى أنّ المديريّة العامّة للتنظيم المدني أرسلت أيضاً كتاباً إلى «الميدل ايست» لمعرفة ملابسات ما حصل

المصدر: السفير