إحتجاز رهائن في باريس والخاطف يطلب لقاء السفير الإيراني

  • دوليّات
إحتجاز رهائن في باريس والخاطف يطلب لقاء السفير الإيراني

احتجز رجل مسلح عددًا من الرهائن في المقاطعة العاشرة بباريس، طالبًا الاتصال بالسفارة الإيرانية، بحسب موقع “لوباريزيان” الفرنسي.

وذكر الموقع أنه “تجري حاليًا عملية احتجاز للرهائن بالمقاطعة العاشرة في باريس“، مضيفًا أن “المحتجز يدعي امتلاكه قنبلة وسلاحًا ناريًا، ويطلب الاتصال بالسفارة الإيرانية لتسليم رسالة منه للحكومة الفرنسية”.

وعدد الرهائن 3 من بينهم سيدة حامل، وهم محتجزون في الساحة الداخلية لعمارة في شارع “بوتيت ايكوري”، وسط انتشار مكثف في المكان من قبل عناصر فرقة البحث والتدخل.

وأكد الموقع أن “رهينتين بصحة جيدة، فيما الثالث حالته سيئة جدًا”.

ونقل عن مصادر أمنية أنه “مصاب بسبب ضربة بمفتاح للبراغي على مستوى العين”، مشيرًا إلى أن “المحتجز حذّر من أن له شريكًا في الخارج”.

المصدر: Agencies