إطلاق نار وإخلاء مطار أورلي في باريس

  • دوليّات
إطلاق نار وإخلاء مطار أورلي في باريس

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية، أن قوات الأمن في مطار أورلي، جنوب باريس، قتلت صباح السبت رجلا بعدما حاول سرقة سلاح من عسكري. وقال الناطق باسم الوزارة لوكالة فرانس برس إنه حوالى الساعة 07:30 "سرق رجل قطعة سلاح من عسكري ثم لجأ إلى محل تجاري في المطار، قبل أن تقتله قوات الأمن".

وأشارت الداخلية الفرنسية إلى أنها تقوم بعملية بحث عن متفجرات في أورلي للتأكد من أن الرجل، الذي لقي حتفه لم يكن يرتدي حزاما ناسفا.     

وأخلت الشرطة جزءا من المطار وحذرت الزوار في تغريدة على موقع تويتر بضرورة تجنب المطار أثناء عملية الشرطة. وذكرت أنه جرى تعليق رحلات الطيران بمطار أورلي وتوجيه بعض الرحلات لمطار شارل ديغول شمالي باريس.

وأفاد مسؤول في الشرطة الوطنية أن العسكري الذي هوجم كان جزءا من قوة الحرس الخاصة المتمركزة بمختلف أرجاء فرنسا لحماية المواقع الحساسة، بعد سلسلة الهجمات الدموية التي نفذها متطرفون.

ولم تتوفر على الفور أي معلومات بشأن هوية الرجل ودوافعه، أو وقوع أي إصابات أخرى.

من جانب آخر، أعلنت وزارة الداخلية إصابة ضابط شرطة بإطلاق نار شمالي العاصمة باريس، وذلك بعد دقائق من الإعلان عن عملية مطار أورلي. وأوضح مصدر في الشرطة الفرنسية أن منفذ الهجوم على مطار أورلي هو نفسه مطلق النار على الضابط شمالي باريس، وذلك بعد أن تم العثور على سيارة سرقها المهاجم القتيل في مطار أورلي.

وجاء "الهجوم" بعد حادث مماثل الشهر الماضي في متحف اللوفر، فيما لا تزال فرنسا تنفذ حال الطوارئ تحسبا لأي هجمات إرهابية.

المصدر: Kataeb.org