إعلان حالة التأهب القصوى في صفوف الجيش الاسرائيلي بعد عملية دهس في القدس

  • إقليميات

أعلنت حالة التأهب القصوى في صفوف الجيش الاسرائيلي في القدس بعد عملية دهس أدت الى مقتل 4 جنود واصابة 15 آخرين في القدس.

وكانت المعلومات قد تحدثت عن اصابة 21 جنديا في صفوف الجيش الاسرائيلي إثر عملية دهس في جبل المكبر بالقدس، حيث انتظر المنفذ نزول الجنود من حافلة كانت تقلهم وهاجمهم فوراً.

وقامت القوات الإسرائيلية بمداهمة منزل منفذ العملية بالقدس واعتقال والديه.

ولاحقا أفيد عن مقتل منفذ العملية.

هذا وأشارت بعض المعلومات الى أن بين الجرحى حالات خطيرة.

وأفيد ان منفذ عملية الدهس هو فادي أحمد حمدان القنبر 28 عاما، وهو من أهالي جبل المكبر جنوب القدس وقد داهمت  القوات الاسرائيلية منزله في وقت لاحق

وقالت المصادر الإسرائيلية إن سائق الشاحنة اقتحم محطة حافلات في مستوطنة "ارمنون هنتسيف" المقامة على أراضي جبل المكبر كان يتواجد فيها عشرات الجنود.

وأضافت المصادر أن سائق الشاحنة دهس مجموعة من المجندات ومن ثم رجع بشاحنته إلى الوراء ليدهس مجموعة أخرى.

وبحسب الإعلام الاسرائيلي فقد اطلقت القوات الاسرائيلية النار على سائق الشاحنة، حيث أصيب بجروح خطيرة أدت الى مقتله فيما بعد.

وبحسب بيان الشرطة استقرت حصيلة عملية الدهس لغاية الآن على مقتل منفذ العملية، ومقتل ٤ اسرائيليين (٣ مجندات ومجند)، و١٥ إصابة إحداها إصابة حرجة و٤ في حالة متوسطة و١٠ إصابات طفيفة.

المصدر: Kataeb.org

popup closePopup Arabic