إقتصاد

موسم سياحي واعد في الأعياد

لا تشكل الأوضاع السياسية المتأزمة، وبالتحديد على الجبهة الحكومية، والفشل في وضع حد للفراغ الحكومي المستمر منذ نحو 7 أشهر قبل عطلة الأعياد المقبلة، كما التطورات على الحدود الجنوبية مع إطلاق إسرائيل عملية «درع الشمال» التي تقول: إنها تهدف إلى تدمير أنفاق لـ«حزب الله»، عوامل مساعدة لحث السياح على قضاء الأعياد في لبنان. ورغم كل ذلك، تبدو الأرقام التي تسجلها وزارة السياحة والمعنيون بهذا القطاع مشجعة إلى حد كبير مع تعويلهم على تكدس الثلوج في الأيام القليلة المقبلة؛ ما سيتيح عندها فتح مراكز التزلج واستقطاب السياح محبي هذه الرياضة.

نقيب أصحاب الحضانات يرفع الصوت: الحضانات على وشك الإقفال بسبب ضريبة الـTVA

أطلق نقيب أصحاب الحضانات المتخصصة في لبنان شربل أبي نادر صرخة جديدة بعد القرار الذي صدر عن وزارة المالية الذي يُلزم الحضانات بدفع ضريبة TVA بالإضافة إلى دفع مفعول رجعي من العام 2005. وتساءل أبي نادر كيف يتم اعفاء المدارس والمؤسسات الصحية من ضريبة TVA بينما الحضانات التي تعتبر مؤسسات تربوية وصحية وهي التي يتم إلزامها بالحصول على ترخيص من وزارة الصحة، وتوظيف مربيات مجازات لكل 20 طفلا مربية، بالإضافة إلى ممرضة مجازة بالتمريض، ومع ذلك لا تُعامل كباقي المؤسسات الصحية والتربوية. وإشار أبي نادر الى أن الحضانات تعاني من أزمة مالية كبيرة، وفي حال لم يتم الأعفاء من ضريبة TVA والمعفول الرجعي عدد كبير من الحضانات سوف تُقفل مع بداية العام الجديد وبالتالي آلاف الأطفال سوف يتضررون جراء ذلك. ووجه أبي نادر نداء لوزير المال في حكومة تصريف الاعمال علي حسن الخليل ومدير عام وزارة المال آلان بيفاني ودائرة tva والدائرة القانونية بوزارة الصحة لأن الوضع لم يعد يحتمل التأجيل ويحتاج إلى إصدار مُذكرة داخلية لوقف ملاحقة الحضانات وإعفائها من الضريبة.

Advertise
loading