إقتصاد

الأسهم الأوروبية تتعافى مع تركز الأنظار على نتائج مالية قوية

أقبل المستثمرون مجددا على شراء الأسهم الأوروبية ليدفعوا مؤشرات البورصات للصعود بعد يوم من هبوطها بفعل مخاوف جيوسياسية. وزاد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.7 في المئة، ليعوض تقريبا جميع الخسائر التي تكبدها في الجلسة السابقة حينما أطلقت كوريا الشمالية صاروخا مما أثار موجة بيع. وارتفع المؤشر ستوكس 50 للأسهم القيادية في منطقة اليورو 0.6 في المئة. وصعد مؤشر قطاع البنوك الأوروبي، الذي قاد الهبوط يوم الثلاثاء بفعل عزوف المستثمرين عن المخاطرة، بنسبة 0.4 في المئة. وارتفع مؤشر قطاع التعدين الأوروبي 1.7 في المئة ليقود القطاعات الرابحة في المنطقة.

توترات كوريا الشمالية وقوة اليورو يهبطان بأسهم أوروبا لأدنى مستوى في 6 أشهر

دفعت التوترات السياسية والصعود الكبير لليورو الأسهم الأوروبية للهبوط مسجلة أدنى مستوياتها في ستة أشهر بعدما أطلقت كوريا الشمالية صاروخا مما قلص الشهية العالمية للمخاطرة. وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا واحدا بالمئة ومقلصا خسائره المبكرة لكنه لا يزال صوب تسجيل هبوط شهري للشهر الثالث على التوالي في آب. وانخفض المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.9 بالمئة بينما تراجع المؤشر داكس الألماني 1.5 بالمئة.

loading