إقليميات

مصر تحبط مخطط عيد الأضحى

أعلنت وزارة الداخلية المصرية مقتل 6 مطلوبين في مواجهات مع قوات الشرطة، في وكر كان يختبئ به القتلى في مدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة، والذين كانوا يخططون لارتكاب هجمات إرهابية تستهدف بعض المنشآت الحيوية ودور العبادة المسيحية وعناصر القوات المسلحة والشرطة بالتزامن مع عيد الأضحى. وأوضحت الوزارة في بيان أن العملية تأتي استمرارا لجهود "الداخلية" في مواجهة التنظيمات الإرهابية التي تستهدف تقويض الأمن والاستقرار بالبلاد، وملاحقة العناصر الإرهابية الهاربة والساعية لتنفيذ عمليات عنف بالبلاد. وأفاد البيان بأنه "وردت معلومات لقطاع الأمن الوطني باتخاذ إحدى الخلايا الإرهابية وحدة سكنية بمدينة السادس من أكتوبر وكراً للاختباء، تمهيداً للانطلاق منها لتنفيذ مخططاتها الإرهابية الهادفة إلى ترويع المواطنين ونشر الفوضى والتأثير سلباً على الأوضاع الأمنية والاقتصادية".

الراهب يعترف: لقد قتلت رئيس الدير!

بعد أكثر من أسبوعين على اكتشاف مقتل أسقف ورئيس دير الأنبا مقار، أسدل الستار على اللغز الذي سيطر على الرأي العام خلال الفترة الماضية، وذلك بعد اعتراف الراهب أشعياء المقاري بارتكابه الحادث برفقة الراهب فلتاوس المقاري الموجود الآن في مستشفى "أنجلو أمريكان" عقب محاولة انتحاره داخل قلايته بالدير. بدأت القضية صباح الأحد ٢٩ يوليو، عندما عثر رهبان الدير على جثمان الأنبا أيبفانيوس أسقف ورئيس دير الأنبا مقار ملقى على وجهه أمام قلايته الخاصة "المكان الذي يقيم فيه بالدير" محاطا ببركة من الدماء، الأمر الذي دعاهم إلى الاتصال بالبابا تواضروس بطريرك الكرازة المرقسية، في أثناء وجوده بدير الأنبا بيشوي بوادي النطرون لإبلاغه بالحادث.

loading