nabad2018.com

إقليميات

كيماوي دوما: الأدلة تتطاير

لا تزال التبعات السياسية للزلزال الناجم عن هجوم دوما الكيماوي متواصلة، مع استمرار الجدل بشأن التحقيق فيما حدث.وتحمل واشنطن موسكو وحليفتها دمشق مسؤولية تأخير دخول مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى دوما، بعد هجوم أدى إلى مقتل العشرات في البلدة التابعة للغوطة الشرقية قرب دمشق، وتؤكد الولايات المتحدة أن موسكو تهدف من ذلك إلى طمس أدلة الاتهام ضد النظام السوري. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت: "لدينا القلق من أنه كلما تأخر فريق الخبراء في الدخول إلى دوما وإلقاء نظرة على عينات من التراب، هذا التأجيل قد يؤدي لاختفاء الأدلة على الأرض، لذلك نحن نريد دخولهم في أقرب وقت ممكن".

تركيا تبتعد عن عضوية الإتحاد الاوروبي

قال مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي، إن تركيا تبتعد بشكل سريع عن مسار عضوية الاتحاد الأوروبي، ودعا أنقرة في تقرير إلى رفع حالة الطوارئ. وأوضح يوهانس هان، مفوض الاتحاد الأوروبي المسؤول عن مفاوضات الانضمام في مؤتمر صحفي إن تركيا "تواصل الابتعاد بخُطى واسعة عن الاتحاد الأوروبي وخصوصا في مجالي سيادة القانون والحقوق الأساسية".

loading