إقليميات

مطار الحديدة تحت السيطرة التحالف.. والحوثيون محاصرون

أصبح مطار الحديدة الاستراتيجي تحت السيطرة النارية لقوات المقاومة اليمنية المشتركة بإسناد ومشاركة من قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، مساء الجمعة، بينما حوصرت عناصر ميليشيات الحوثي الإيرانية داخل أسوار المطار. وجاءت السيطرة النارية على المطار وسط انهيارات كبيرة في دفاعات الميليشيات المتمركزة في المدخل الجنوبي للمدينة، وذلك بمشاركة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن. وتمكنت القوات المشتركة من أسر عدد كبير من مسلحي الميليشيات الذين فقدوا السيطرة على مواقعهم في محيط مطار الحديدة، فيما قتل العشرات منهم بنيران المقاومة وغارات مقاتلات التحالف التي حطمت تحصيناتهم وأربكت صفوفهم.

وسط انهيار للحوثيين.. القوات اليمنية تسيطر ناريًا على مطار الحديدة

سيطرت القوات المشتركة للمقاومة الجنوبية والتهامية والوطنية بإسناد من التحالف العربي، الجمعة، “ناريًا” على مطار الحديدة غرب اليمن، بعد ساعات من الإعلان عن سيطرة التحالف على مدخل المطار، وسط انهيار كبير في صفوف الحوثيين. وقالت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”: “سيطرت قوات المقاومة اليمنية المشتركة على مطار الحديدة ناريًا مع محاصرة عناصر ميليشيات الحوثي داخل أسوار المطار وسط انهيارات كبيرة في دفاعات الحوثيين بالمدخل الجنوبي للمدينة وذلك بمشاركة وإسناد من القوات المسلحة الإماراتية العاملة ضمن التحالف العربي في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية”. وأوضحت أن القوات المشتركة تمكنت من أسر عدد كبير من مسلحي “الحوثي الإرهابية الذين فقدوا السيطرة على مواقعهم في محيط مطار الحديدة، فيما لقي العشرات من عناصر الميليشيات مصرعهم على وقع نيران المقاومة وغارات مقاتلات التحالف العربي التي حطمت تحصيناتهم وأربكت صفوفهم”. وأشارت إلى أن قوات المقاومة اليمنية المشتركة “أحكمت سيطرتها على مناطق استراتيجية جديدة في المدخل الجنوبي لمدينة الحديدة غربي اليمن إضافة إلى الدوار الكبير المؤدي إلى المطار فيما تشتد المواجهات بين المقاومة والميليشيات في شارع الخمسين المتفرع من الدوار لتقترب من البوابة الغربية للمطار وتضيق الخناق على ميليشيات الحوثي الإرهابية”. وتابعت: “تمكنت الفرق الهندسية التابعة لقوات المقاومة من تفكيك شبكات ألغام متنوعة وعبوات ناسفة (إيرانية الصنع) كانت ميليشيات الحوثي الإرهابية تراهن عليها كسياج في المدخل الجنوبي للمدينة في محاولة منها لتأخير التقدم الميداني للقوات، كما تصدت المقاومة إلى محاولة تسلل يائسة لمسلحي الميليشيات في منطقة الفازة والتي باءت بالفشل ودحر عناصرها وجرح آخرين في محاولة منها للتخفيف من حدة انهيار عناصرها في جبهة الحديدة.

Advertise with us - horizontal 30
loading