إقليميات

أردوغان يرد على "عدم الاحترام" الأميركي بقرار مضاد..

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، إن الخطوات التي تتخذها الولايات المتحدة فيما يتعلق بالقس برانسون لا تناسب شريكا استراتيجيا وتنم عن عدم احترام لتركيا، طالبا تجميد أصول وزيرين أميركين ردا على عقوبات مماثلة فرضتها واشنطن.وأصدر أردوغان قرارا بتجميد أصول وزيري العدل والداخلية الأميركيين في تركيا ليمثل ذلك حلقة جديدة في مسلسل القرارات المتبادلة بين البلدين.والخميس قالت وزارة الخارجية التركية إن أنقرة سترد على قرار الولايات المتحدة فرض عقوبات على اثنين من كبار الوزراء الأتراك.وأوضح بيان الوزارة "ندعو الإدارة الأميركية إلى التراجع عن هذا القرار الخاطئ"، واصفا قرار واشنطن بأنه "موقف عدائي".

الاميركي هدّد...والتركي ردّ: عقوباتكم لن تجدي

بحث وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو مع نظيره الأميركي مايك بومبيو الخطوات المشتركة التي يمكن اتخاذها فيما يتعلق بإدلب ومنبج في سوريا. ويختلف البلدان الشريكان اميركا وتركيا في حلف شمال الأطلسي فيما يتعلق بالسياسة في سوريا. وعقب اجتماعه الذي وصفه بأنه "بنّاء" مع بومبيو، لفت اوغلو الى إن البلدين اتفقا على العمل عن كثب لحل القضايا العالقة بينهما. والتقى اوغلو وبومبيو على هامش مؤتمر إقليمي لوزراء الخارجية في سنغافورة. وردّ أوغلو على بومبيو الذي قال ان العقوبات الأميركية على الوزيرين التركيين دليل على التصميم الكبير للولايات المتحدة على إطلاق سراح القس أندرو برانسون لافتا الى ان تهديداته وعقوبات واشنطن لن تجدي.

loading