إهانة والدة الحكم كلّفت دييغو كوستا نهاية موسمه

  • رياضة
إهانة والدة الحكم كلّفت دييغو كوستا نهاية موسمه

فرض الاتحاد الإسباني لكرة القدم عقوبة الإيقاف لمدة 8 مباريات محلية بحق دييغو كوستا مهاجم أتلتيكو مدريد، على خلفية إهانته الحكم خلال مباراة ضد برشلونة، مما ينهي موسمه الحالي في الليغا.

وطرد دييغو كوستا في الشوط الأول من المباراة التي أقيمت السبت بضيافة النادي الكتالوني، وانتهت بخسارة فريقه صفر-2 بهدفين متأخرين للأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز، في نتيجة منحت برشلونة حامل اللقب والمتصدر، فارق 11 نقطة مع أتلتيكو مدريد الثاني.

وبهذه النتيجة، ضمن برشلونة عمليا للقب، وينتظر الحسم بشكل رسمي في الدوري الذي تتبقى 7 مباريات فقط على نهايته هذا الموسم.

 

وأوضحت اللجنة التأديبية في الاتحاد الإسباني أن اللاعب البالغ من العمر 30 عاما، عوقب بالإيقاف 8 مباريات، 4 منها سببها "الإهانات التي وجهها اللاعب إلى الحكم" جيل مانزانو، والأخرى للشدة في التعامل مع الحكم و"إمساكه" بذراعه.

وأورد الحكم في تقرير المباراة أن كوستا "وجّه إهانة إلى والدته"، وأمسك بذراعه ليمنعه من رفع البطاقة الصفراء في وجه لاعبين في أتلتيكو.

أما مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني فقال في تصريحات عقب المباراة، إنه سأل الحكم عما جرى بعد احتسابه خطأ على المهاجم، و"رد عليّ بأن كوستا قال أمرا ما له (...) لاعبون آخرون قالوا أمورا أيضا (إهانات) ولم  يتم طردهم من أرض الملعب، لكن هذا لا يبرر ما قام به كوستا".

وعانى كوستا مع أتلتيكو هذا الموسم، إذ غاب لشهرين في مطلع الموسم بسبب إصابة في القدم، واكتفى بتسجيل 5 أهداف في مختلف المسابقات بعد عودته.

وأثار اللاعب خلال مسيرته الجدل في محطات عدة، بعد عودته إلى أتلتيكو مدريد إثر خلافات مع مدربه فريقه السابق تشلسي، الإيطالي أنطونيو كونتي.

وأوقف كوستا مرتين لثلاث مباريات من قبل الاتحاد الإنجليزي خلال تواجده في الدوري الممتاز، الأولى في 2015 لدوسه على اللاعب السابق لليفربول الألماني إيمري تشان (يوفنتوس الإيطالي حاليا)، والثانية لركله مدافع أرسنال السابق البرازيلي غابريال باوليستا (فالنسيا الإسباني حاليا).

المصدر: Sky News