اثناء انتقالهم نحو الضفة الشرقية لنهر الفرات...قامت روسيا بفعلتها!

  • إقليميات
اثناء انتقالهم نحو الضفة الشرقية لنهر الفرات...قامت روسيا بفعلتها!

قُتل نحو 34 مدنيا في قصف جوي روسي استهدف عبارات كانت تقلهم نحو الضفة الشرقية لنهر الفرات قرب مدينة دير الزور في شرق سوريا، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وكان المرصد السوري قد افاد في وقت سابق عن مقتل 21 مدنيا في غارات روسية متفرقة استهدفتهم اثناء عبورهم من بلدة البوليل جنوب غربي دير الزور باتجاه الضفاف الشرقية للفرات.

 واوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن ان "ارتفاع الحصيلة الى 34 يعود الى وفاة مصابين متأثرين بجروحهم والعثور على جثث في النهر"، مشيرا الى وجود "عشرات الجرحى".

هذا وواصل الجيش السوري الأحد تقدمه جنوب مدينة دير الزور في إطار عملية عسكرية واسعة بدأها منذ أسابيع من محاور عدة.

ونقل الإعلام الحربي التابع لحزب الله المشارك في المعارك أن "الجيش السوري وحلفاءه يسيطرون على كامل الأوتستراد الدولي الواصل بين دير الزور - دمشق مروراً بمدينتي السخنة وتدمر".

وكان الجيش السوري فتح قبل أيام الطريق بين دير الزور والسخنة وواصل تقدمه في محيطه لتأمينه وإزالة الألغام والمفخخات.

وأشار الإعلام الحربي إلى أن "الأوتستراد الدولي خرج عن العمل في المنطقة الممتدة بين السخنة دير الزور منذ أربعة أعوام".

المصدر: Kataeb.org