ازمة المرسوم... غطاء لتثبيت وزارة المال للطائفة الشيعية؟

  • محليات
ازمة المرسوم... غطاء لتثبيت وزارة المال للطائفة الشيعية؟

استغربت مصادر قيادية في "التيار الوطني الحر"، "تصوير أزمة مرسوم الاقدمية على أنّها محصورة بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس البرلمان نبيه بري علما بأن الحريري هو جزء أساسي منها من منطلق أنه وقّع المرسوم وبالتالي هو يؤيد موقف الرئاسة الأولى”.

 وقالت المصادر لصحيفة الشرق الاوسط: "نعتقد أن الأزمة الحالية أبعد من المرسوم المطروح باعتبار أن كل الفرقاء أجمعوا على أن هناك حقوقا للضباط يجب أن يأخذوها كاملة وبالتالي لا سبب للتعامل مع المسألة من قبل بري ووزير المال بهذه الطريقة".
وشددت المصادر على أن "المرسوم سلك المسار الدستوري خاصة أن هناك سوابق كثيرة في هذا الإطار لمراسيم مماثلة لم يوقعها وزير المال".

 وأضافت: "لكن يبدو أن هناك من يسعى من خلال افتعال مشكلة حول المرسوم، إلى تثبيت وزارة المال للطائفة الشيعية، وهذا بحد ذاته انقلاب على اتفاق الطائف الذي لم ينص إلا على المناصفة بين المسلمين والمسيحيين".

 

المصدر: الشرق الأوسط