nabad2018.com

ازمة النفايات مستمرة وجديدها اجتياح للحشرات... الهراوي: الكتائب لديها الجرأة لإيجاد الحلول

  • محليات
ازمة النفايات مستمرة وجديدها اجتياح للحشرات... الهراوي: الكتائب لديها الجرأة لإيجاد الحلول

اكد رئيس اقليم المتن الشمالي ميشال الهراوي انه من المؤسف والمبكي التعايش مع أزمة النفايات، مشيراً الى ازدياد نسبة الامراض السرطانية 200% من العام 2003 الى اليوم، والسبب الاساسي في ذلك يكمن بالتلوث الناجم من النفايات.

الهراوي وفي حديث الى صوت لبنان 100,5، عبر برنامج نقطة عالسطر، اكد انه "منذ عام، توجه حزب الكتائب الى المكب في برج حمود واعترض على المطمر وتم اقفاله لشهر، وذلك لم يكن لهدف انتخابي انما لأننا كنا نرى رمي النفايات بطريقة عشوائية في البحر  ومن دون اي فرز، لكن للأسف تلقى الحزب التهديد اذا بقي في المطمر، وهناك بلديات حاربتنا بسبب تواجدنا هناك".

واضاف: "لقد حوّلوا المتن وبلداته الى مكب للنفايات ونتجه الى الاسوأ مع قدوم الصيف، وحين يقال ان هذه المسألة مؤقته، نتساءل: من مسؤول عن صحة الناس؟ وكيف سنطببهم؟".

كما اكد "اننا كحزب لدينا مشروع 131، ويتضمن حلول سهلة من خلال نبض البيئة، ولكن يجب ان يكون هناك ارادة لحل هذه الازمة وللتعاون مع كل الافرقاء لأن هذه المشكلة تطال كل المواطنين كوننا جميعاً نسكن في هذا البلد".

ورأى الهراوي ان السياسيين لا يريدون الحل، و"المشكلة ان لا احد يرى المشكلة، ولا احد يبحث عن الحل، غير اننا نحن كحزب الكتائب لدينا الجرأة لنواجه كل مسؤول عن هذه الازمة، ونحن لا نقبل تحويل المواطنين الى ارقام او الى اكياس بطاطا، ويجب ان يكون الانسان حراً خلال الانتخابات ويقوم بما يمليه عليه ضميره".

موقف الهراوي، شاطره فيه الناشط البيئي مازن عبود، الذي رأى في مداخلة للبرامج نفسه، ان " التحدي الكبير هو ان تحل الحكومة مشكلة النفايات الصلبة، وللأسف هذا هو الطموح الذي وصلنا اليه".

واضاف: "كم من الوقت قد هدر في إطار النفايات، وندعو الجميع الى تفعيل القطاعات في الدولة لرصدنا بمعلومات أكثر، كالإحصاء المركزي، ولا سيما انه تم استكشاف 150 مادة، اغلبها المواد مسرطنة وملوّثة".

وكوننا في موسم الانتخابات، شدد عبود على واجبات المواطنين والمرشحين، فـ"على الناس ان يعبروا عن رأيهم اولاً وعلى التيارات والاحزاب ان تتعهد ان تصون نظافة وسلامة هذا البلد ".

وكان للخبير بعلم الحشرات نبيل نمر مداخلة اوضح فيها اننا قادمون على مخاطر كبيرة، " فالفصيلتان الاكثر انتشاراً الآن هما البعوض والذباب".

واذ اكد ان " النفايات هي حافذ أساسي لظهور البعوض  المقاوم لكل المبيدات التي يمكن ان نرشها"، اوضح ان  "هذه الحشرات تنقل من النفايات، عبر فمها واقدامها، امراضاً وطفيليات نحن بغنى عنها، ويمكن ان تكون سبباً اساسياً لتفشي الملاريا في لبنان".

المصدر: Kataeb.org