الأسد: نجاحات الجيش السوري لن تعرقل الحل السياسي بل ستعجّل به

  • إقليميات
الأسد: نجاحات الجيش السوري لن تعرقل الحل السياسي بل ستعجّل به

أعلن الرئيس السوري، بشار الأسد أن موقف دمشق من الحل السياسي لا زال كما كان عليه قبل الدعم الروسي.

وقال الأسد، في حديث لوكالة "سبوتنيك" الروسية، "إننا لم نُغيّر مواقفنا لا قبل الدعم الروسي ولا بعده.. ذهبنا إلى جنيف ومازلنا مرنين".

وأَضاف الأسد:" ولكن بنفس الوقت سيكون لهذه الانتصارات تأثير على القوى والدول التي تعرقل الحل لأن هذه الدول وفي مقدمتها السعودية وتركيا وفرنسا وبريطانيا تراهن على الفشل في الميدان لكي تفرض شروطها في المفاوضات السياسية، فإذاً هذه الأعمال العسكرية، والتقدّم العسكري، سوف يؤدي لتسريع الحل السياسي وليس لعرقلته."

وأكد على استجابة حكومة البلاد لكافة المبادرات التي طرحت بغية معالجة الوضع وايجاد حل سياسي له.

فقال الأسد في هذا الصدد:" نحن استجبنا لكل المبادرات التي طُرحت من دون استثناء ومن كل الاتجاهات، حتى ولو لم تكن صادقة، الهدف هو أننا لا نريد أن نترك فرصة إلا ونجرّبها من أجل حل الأزمة".

أما حول الدور الروسي فصرح الأسد بأن الدعم الذي يقدمه الأصدقاء لسورية، إلى جانب الدعم العسكري الروسي، من شأنه تسريع العملية السياسية وليس العكس.

وقال: الدعم العسكري الروسي ودعم الأصدقاء لسورية والإنجازات العسكرية السورية كلها ستؤدي لتسريع الحل السياسي وليس العكس".

وتابع قائلا:" هناك من يتهمنا نحن وروسيا بذلك، حيث يتم تصوير وقوف روسيا ضد الإرهاب على أنه وقوف مع الرئيس أو مع الحكومة السورية وبالتالي هو عقبة في وجه العملية السياسية، ربما كان ذلك صحيحاً لو أننا كنّا غير مرنين منذ البداية.. لو أننا كنّا فعلاً متعنّتين، ولكن لو عُدتُ إلى سياسة الدولة السورية منذ خمس سنوات".

المصدر: Sputnik