الإجرام خطف طفلة الاربع سنوات...القاتل سلّم نفسه واقفال تام!

شيّعت بلدة بريتال، في مأتم مهيب قبل ظهر اليوم، الطفلة رؤى نصار مظلوم، إبنة السنوات الأربع، التي سقطت برصاص طائش على خلفية حادث فردي على أفضلية المرور بين شابين في ساحة البلدة.

وشارك في موكب التشييع رئيس بلدية بريتال الشيخ أحمد إسماعيل وأعضاء المجلس البلدي ومخاتير البلدة وفاعلياتها.

وقد تم تسليم الجاني ع.إسماعيل للأجهزة الأمنية من قبل عائلته، كما بادر والده إلى تقديم واجب العزاء، ضمن وفد من آل إسماعيل، لعائلة الضحية.

وأعرب محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر عن أسفه لسقوط طفلة شهيدة بعمر الورد (4 اعوام)، ضحية الرصاص القاتل.

بدورها، أعلنت بلدية بريتال توقفها عن العمل وإقفال ابوابها اليوم الجمعة، "احتجاجا على الاعتداء على طهر الطفولة الذي تمثل بأبشع صوره باغتيال فراشة العيد وملاك ليلة القدر رؤى مظلوم تغمدها الله بواسع رحمته، وألهم والديها وذويها صبر المحتسبين".

وطالب المجلس البلدي، الجهات الأمنية والقضائية المختصة "بالتحقيق المهني الدقيق في هذه الجريمة النكراء لينال المتسببون بها جزاءهم".

وشكر المجلس ذوي الجاني على "الخطوة الجريئة والمسؤولة بتسليم ابنهم الى السلطات المختصة".

المصدر: Kataeb.org