الارهاب هز جادة الشانزيليزيه

  • دوليّات

أعلن تنظيم داعش عن مسؤوليته عن هجوم باريس الذي أسفر عن مقتل شرطي على جادة الشانزيليزيه في العاصمة الفرنسية.

ونقلت وكالة "فرانس برس" عن وكالة "أعماق" التابعة للتنظيم ان "منفذ الهجوم في منطقة الشانزيليزيه وسط باريس هو أبو يوسف البلجيكي وهو أحد مقاتلي داعش".

من ناحية أخرى، قال متحدث باسم وزارة الداخلية الفرنسية، إن شرطيا آخر لم يمت متأثرا بجروحه التي أصيب بها في إطلاق النار الذي وقع في باريس مثلما أعلن في وقت سابق.

وأضاف أنه بخلاف الشرطي الذي قتله المهاجم في الحال أصيب ضابطا شرطة بجروح خطيرة.

وكان قتل ضابط شرطة واصيب آخر، الخميس، في إطلاق نار بشارع الشانزليزيه بوسط العاصمة الفرنسية، باريس.
وافادت وكالة رويترز للأنباء نقلا عن مصدر في الشرطة الفرنسية، أن إطلاق نار جديد، وقع بالقرب من شارع الشانزليزيه الا انها نفته لاحقا.
وتمكنت عناصر من الشرطة الفرنسية من تصفية مطلق النار في الهجوم الأول، والذي لم تعرف دوافعه، كما لم يتم الإعلان عن هويته.
وذكر شهود عيان، ان طائرة مروحية تابعة للشرطة الفرنسية تقوم في هذه الأثناء بالتحليق على ارتفاع منخفض في شارع الشانزليزيه، لتمشيط المكان.

وأفاد الشهود أن منفذ الهجوم ترجل من سيارته وأطلق النار من بندقية كلاشينكوف ، فيما تشير المعلومات الأولية للشرطة الفرنسية إلى أن المهاجم استهدف عناصر الشرطة التي تقوم بحماية محطة المترو الشهيرة في الشارع الاشهر في العاصمة الفرنسية.

وأفادت تقارير صحفية أن سلطات باريس قامت بإغلاق محطات المترو في شارع الشانزليزية، بوسط باريس، عقب إطلاق النار، فيما وصلت عناصر من القناصة التابعة للشرطة الفرنسية، في وقت تتم فيه ملاحقة شخص آخر متورط في الهجوم.

وكلف المدعي العام الفرنسي، فرنسوا مولان، مكتب مكافحة الإرهاب بفتح تحقيق حول الهجوم.

وقالت الداخلية الفرنسية إنه من المبكر الحديث عن دوافع المهاجم، ولم تستبعد أن يكون الدافع وراء الهجوم السرقة، وليس الإرهاب.

وحذرت الشرطة الفرنسية على حسابها الرسمي على "تويتر" الفرنسيين، بتجنب التواجد في الشانزليزيه، فيما توجهت عدة سيارات إسعاف لموقع الهجوم.

وأوضحت مصادر أمنية أن شخصين متورطين في إطلاق النار على الشرطة أحدهما قتل‎، وجاري ملاحقة الآخر.

وفي أول رد فعل دولي حول الهجوم، قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن إطلاق النار في باريس يبدو كما لو كان هجوما إرهابيا.

وأعرب ترامب، خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الإيطالي، باولو جنتيلوني، في البيت الأبيض، عن مواساته وتعازيه لفرنسا .

 

المصدر: Kataeb.org