الاشتراكي: أرسلان ليس خصمنا

  • محليات
الاشتراكي: أرسلان ليس خصمنا

فيما تكثر التكهنات حول شكل الحكومة المقبلة لناحية توزيع الحقائب، السيادية منها وغير السيادية، كان لافتا ما قيل عن حصر رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط حصص الطائفة الدرزية بوزراء تابعين له دون سواه. وفي السياق، أوضح مستشار جنبلاط ناصر زيدان لـ"المركزية" ان الامر لا ينطلق من فكرة الغاء احد او منع تمثيل احد بل من فكرة تجسيد نتائج الانتخابات بواقعية على المقاعد الوزارية.

وقال "موضوع حصر مقاعد الدروز بجنبلاط يُثار على نحو مغاير للواقع، فالتمثيل الوزاري يجب ان يعكس حقيقة التمثيل النيابي"، مشيرا الى ان جنبلاط يطالب بتمثيل عادل لنتائج الانتخابات النيابية، لان القانون النسبي الذي اعترضنا عليه تمسك به الآخرون على اعتبار انه يمثل الطوائف والمذاهب، ونحن ضد هذا التوجه وضد هذا القانون، ولكن في واقعيتنا السياسية خضنا الانتخابات وفق هذا القانون، وتوصلنا الى نتائج معيّنة، وفي طبيعة الحال فان التمثيل الذي افرزته صناديق الاقتراع يجب ان يجسَّد في التمثيل الحكومي".

على صعيد آخر، أعلن زيدان ان جريمة الشويفات "كان يجب على الدولة ان تتعامل معها بواقعية وفق القوانين المرعية الاجراء، لافتا الى ان الانتفاضة التي حصلت استنكارا لهذه الجريمة الشنيعة كانت على خلفية ان الدولة لم تقم بواجبها بالكامل لناحية توقيف الجاني".

وقال "اما اذا كان البعض يحاول الافادة من مفاعيل هذه الجريمة ليقول ان هناك محاولة لاقفال البيت السياسي، فان الامر غير مطروح، لافتا الى ان جنبلاط تعاطى مع الموضوع بايجابية متناهية قبل الانتخابات، ولم يرشح منافسا للوزير ارسلان في عاليه".

اضاف "مشكلة الوزير ارسلان ليست سياسية، ولم نضعه خصما في مواجهتنا، ولا نخطط لالغائه، فهو وصل بأرقام اصوات واضحة ومبيّنة في صناديق الاقتراع".

وفي موضوع السجال "التويتري" الذي دار بين جنبلاط والحريري، قال زيدان "كان هناك عتب متبادل، الا ان الايام الفائتة طوت هذا الامر، فلا نية خلافية بين الشخصين، بل بعض القضايا التي يجب ان تتوضح بين المتحالفين، وهذا الامر سيتم بحثه في الايام القليلة المقبلة بهدف استمرار العلاقة بين التقدمي والمستقبل".

وختم "الامور خاضعة للمفاوضات في موضوع تسمية رئيس الحكومة، موضحا ان العلاقة التاريخية الجيدة لا تزال قائمة، الا ان هناك بعض العقبات لا بدّ من توضيحها، وموضوع تسمية رئيس الحكومة يعود لجنبلاط حصرا.

 

المصدر: وكالة الأنباء المركزية