التصعيد الايراني وراء زيارة بومبيو الى العراق

  • إقليميات
التصعيد الايراني وراء زيارة بومبيو الى العراق

غادر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بغداد بعد زيارة لم يعلن عنها استمرت أربع ساعات التقى فيها الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي ومسؤولين آخرين.

وقال بومبيو للصحافيين أثناء توجهه إلى بغداد إن واشنطن كانت قلقة حول سيادة العراق بعد زيادة الأنشطة الإيرانية.

وأضاف بومبيو: "أردت الذهاب إلى بغداد للتحدث مع القيادة هناك، ولأؤكد لهم أننا جاهزون لمواصلة ضمان سيادة واستقلال العراق".

وتابع بومبيو للصحافيين الذين رافقوه في رحلته إلى العاصمة العراقية إنّ "سبب ذهابنا" إلى بغداد هو "المعلومات التي تشير إلى تصعيد في أنشطة إيران".

وتحدث بومبيو مع الجانب العراقي حول تعزيز قدرة بغداد على حماية الأميركيين على أراضيها.

وقال بومبيو للصحافيين بعد مغادرته العاصمة العراقية "أردنا أن نطلعهم على التهديدات المتزايدة التي رصدناها ... حتى يتمكنوا من ضمان عمل كل ما يلزم لحماية فريقنا".

وكان بو مبيو وصل إلى العاصمة العراقية بغداد في زيارة سرية، مساء اليوم الثلاثاء.
ونقلت روسيا اليوم عن مصدر حكومي أن "بومبيو وصل بعد عصر اليوم إلى بغداد، والتقى رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي في زيارة سريعة".
وأضافت أن "بومبيو جاء ليبحث استثناء العراق من التعاملات مع إيران التي تخضع للعقوبات الأميركية".

المصدر: وكالات