الجميّل: الضرائب لا علاقة لها بالسلسلة والشعب سيحاسب في الانتخابات

  • محليات
الجميّل: الضرائب لا علاقة لها بالسلسلة والشعب سيحاسب في الانتخابات

بعد إقرار مجلس النواب السلّة الضرائبيّة، أكد رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل أنه لا حاجة للضرائب الـ15 التي تطال المواطنين او لرفع الضريبة على القيمة المضافة معتبرا ان ما حصل اليوم خطأ بحق الشعب اللبناني الذي سيحاسب عليه في الانتخابات النيابيّة المقبلة.

ولفت الجميّل بعد انتهاء الجلسة التشريعية في مجلس النواب الى انه بفعل الطعن أمام المجلس الدستوري حصل التصويت اليوم بالمناداة وهذا امر مهم للمحاسبة متمنيا تطبيق المناداة من الآن فصاعدا "فهذه مرحلة جديدة في الحياة التشريعية في لبنان".

واشار الى انه خلال الجلسة اكدت المعطيات أن الضريبة على الأملاك البحرية تدخل 800 مليون دولار أميركي على خزينة الدولة كافية لتمويل السلسلة. وقال:" من الواضح ان الحديث لم يعد تمويل السلسلة انما تعويم مالية الدولة وهو شيء لا يحصل بقانون ضريبي انما بالموازنة العامة ونحن متأكدون ان الحاجة لم تكن للضرائب".

وأضاف:"ما حصل من خلال الضرائب لا علاقة له بالسلسلة انما الضرائب فرِضت من خارج الموازنة وثمة محاولة لايجاد توازن بين الايرادات والانفاق دون دراسة اي جدوى اقتصادية".

وردا على سؤال، اكد الجميّل اننا في الكتائب سندرس قانون الضرائب كما صدر وسنرى اذا كان هناك حجج دستورية للطعن به مجددا التأكيد ان تمويل السلسلة مؤمّن والتوازن بالمالية العامة بين الايرادات والانفاق يعالج بالموازنة.

وأضاف:"بما يتعلّق بالسنوات المقبلة، هناك وفر بالموازنة وخطوات اصلاحية هم تحدثوا عنها كفيلة بتمويل السلسلة".

وكان رئيس الكتائب قد جدد التأكيد بعد انتهاء الجولة الاولى من الجلسة التشريعية رفض الضرائب التي تطال الطبقتين الوسطى والفقيرة وسأل مجددا عن مبلغ الـ825 مليون دولار التي دفعتها المصارف نتيجة الهندسة المالية وقال:"ان وزير المالية اكد ان الاموال دفِعت وتم قبضها من قبل الدولة وكانت كافية لتمويل السلسلة وتأكدنا بشكل رسمي من وزير المالية ان الضرائب التي فرضت اليوم لا علاقة لها بالسلسلة كما قلنا مرارا وكان الحق الى جانبنا " متمنيا على اللبنانيين ان يحاسبوا لاسيما اننا كمعارضة قمنا بما علينا كما اننا ندرس ما يمكننا القيام به.

وأضاف الجميّل:"لقد تذكّروا فجأة ان هناك انتظاما ماليا وعجزا الذي زاد بسبب انفاق الحكومة الحاليّة" مشددا على ان الانتظام المالي يحصل من خلال الموازنة لا بشكل مستقل.

ورأى الجميّل ان الخطأ الكبير الذي حصل اليوم يؤكد ان الهدف زيادة مدخول الدولة ليستطيعوا الانفاق قبل الانتخابات النيابية وقال في هذا الاطار:"تأكّدنا ان هدف الضرائب تمويل حملة السلطة الانتخابية في ظل عجز الدولة وعلى حساب المواطن والامور باتت واضحة كما بات واضحا من سار بالضرائب فهم لن يقتربوا من ابواب الهدر والفساد الذي يريدون تمويله من جيب المواطن".  

ولفت الى ان الضرائب بنسبة 80% منها تطال جميع اللبنانيين وأضاف:"الزيادات أقرّت وهي تطال كل اللبنانيين وسنؤكد اننا مع الضرائب التي تطال المصارف وسنصوّت عليها ونحن متخوّفون من زيادة الفقر في لبنان بسبب السلة الضرائبية" مؤكدا ان السلة ستؤدي الى غلاء المعيشة.

واشار الجميّل الى ان الضرائب تطال حياة اللبنانيين اليومية من الفواتير الى الضريبة على القيمة المضافة الى 95 % من السلع التي يستخدمها اللبناني يوميا معتبرا ان الضريبة على القيمة المضافة سيتأثر بها المواطن بمعزل عن مدخوله.

وقال متحدثا عن فرقاء السلطة:"لا يقولوا لنا ان الضريبة لا تطال الطبقتين الفقيرة او الوسطى بل المعيشة سترتفع والزيادات ستؤدي الى افقار الشعب والانتخابات النيابية هي الفرصة امام اللبنانيين للتغيير ونحن ندرس مجريات الجلسة للنظر بامكانية الطعن والاكيد ان هناك مخالفات بحق الشعب اللبناني وسنرى اذا كان هناك اساس لطعن" لافتا الى ان لكل ضريبة تأثيرا على الاقتصاد والشركات والمواطن ولا اعتبار لدراسة جدوى اقتصادية.

واكد الجميّل انه لم تأتنا اي دراسة اقتصادية او اجتماعية تشرح تأثير الضرائب على الشعب وختم بالقول:"مع انتهاء القانون سيتم التصويت بالمناداة وسنعرف موقف كل نائب من السلة الضرائبية التي فُرضت اليوم".

المصدر: Kataeb.org