الجميّل بعد لقائه السفير البريطاني: لاستعادة السيادة كاملة وتحرير البلاد من أي وصاية

  • محليات
الجميّل بعد لقائه السفير البريطاني: لاستعادة السيادة كاملة وتحرير البلاد من أي وصاية

استقبل رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل في بيت الكتائب المركزي في الصيفي السفير البريطاني كريس رامبلينغ بحضور الوزير السابق آلان حكيم ومنسق العلاقات الخارجية في الحزب مروان عبدالله وجرى بحث في آخر التطورات على الساحتين اللبنانية والدولية.

وبعد اللقاء تحدث السفير البريطاني فقال: "سررت بلقاء النائب سامي الجميل وقدّمت اليه التهاني للحدث السعيد على الصعيد الشخصي كما هنأته لمناسبة إتمام المؤتمر العام لحزب الكتائب وتداولنا في الشؤون الاقتصادية لبلدينا لا سيما ضرورة القيام بالإصلاحات الملحة بالنسبة الى لبنان وموضوع "البركسيت" بالنسبة لبريطانيا وناقشنا القرار المهم الذي اخذته المملكة المتحدة مؤخراً والمتعلق بحزب الله كما أكدنا على التزامات المملكة تجاه الدولة اللبنانية والشعب اللبناني وهي ستستمر وتترسخ. 

النائب الجميّل عبّر عن سروره باللقاء وشكر لبريطانيا الجهد الذي تقوم به لدعم لبنان اقتصاديا وعلى صعيد المؤسسات لا سيما الجيش اللبناني الذي يحظى بدعم كبير جداً من المملكة المتحدة، لافتاً الى أهمية ابراج المراقبة التي قدّمتها الحكومة البريطانية والتي سمحت للجيش بضبط الحدود اللبنانية السورية.

واضاف الجميّل: "أكدنا لسعادة السفير على موقعنا المعارض ورغبتنا في المحافظة على النظام الديمقراطي وأن نكون الصوت الحر الذي يضع النقاط على الحروف في كل المحطات الأساسية التي يمر بها لبنان".

 وتابع رئيس الكتائب: "في لبنان واقع وهيمنة على القرار لا يمكن ان يستمرا وهذا الأمر موضوع  في عهدة الأمم المتحدة عبر القرارات التي ترعى سيادة لبنان واستقلاله وتؤكد ضرورة تحريره من اي وصاية وهذه النقطة هي اساس عملنا اليومي من اجل ان تكون السيادة كاملة على الأراضي اللبنانية وان يكون الشعب اللبناني هو من يقرر مستقبله ويختار حكامه وانبثاق السلطة من دون اي تدخّل من احد كما اكدنا على تقديرنا كلبنانيين لكل الدعم الذي تقدمه بريطانيا للبنان وتمنينا لسعادة السفير والمملكة المتحدة  كل التوفيق في الخطوات الأوروبية اللاحقة".

المصدر: Kataeb.org