الجميّل في كلمة من القلب: أعطونا القوة لكي نستطيع ان نحقق اكثر والقدرة لندافع عنكم اكثر

  • محليات
الجميّل في كلمة من القلب: أعطونا القوة لكي نستطيع ان نحقق اكثر والقدرة لندافع عنكم اكثر

في كلمة من القلب توجّه بها الى اللبنانيين قبيل الصمت الانتخابي، عدّد رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل الانجازات التي حقّقها ونواب الحزب في السنوات الماضية واعدا اللبنانيين بأنه لن يستسلم ولن يخذلهم.

وقال متوجّها الى الناخبين:" لدينا قدرة على التغيير واذا كنتم مقتنعين بتجربتنا فلا تعطوا ثقتكم الا لنا وسنشكّل كتلة نيابية حرة مستقلة لا تحيد عن الحق" طالباً منهم ان يحموا تجربته من الهجوم الحاصل علينا ومشددا على ان تجربتنا تجربة صدق ووضوح والتزام بالمبادئ وجعلت الحياة السياسية تعيش على نبضنا .

وأضاف:"أعطونا القوة لكي نستطيع ان نحقق اكثر والقدرة لندافع عنكم اكثر".

الجميّل قال: "نتوجه الى كل اللبنانيين قبل 36 ساعة من الانتخابات وقبل الصمت الاعلامي للحديث من القلب الى القلب، مشيرا الى انه في ايار من العام 2015 أخذت قرارا لأترشح لرئاسة حزب الكتائب، وانا ارى يأس الناس وكيف ينهار البلد وحاولت اعطاء الفرصة لحياة سياسية جديدة من خلال طريقة تعاطٍ جديدة مبنية على الصدق والاخلاق وتجاوز المصالح الشخصية".

أضاف: " لقد وضعت نصب عينيّ مصلحة الشعب وبدأت تجربة جديدة في العمل السياسي وكانت صعبة وقاسية، لاقتا إلى انهم قالوا إننا طوباويون ونحلم لكننا لم نيأس فناضلنا وعملنا وحقّقنا ولم نترك اي صفقة الّا وكشفناها وواجهناها ولم نترك اي استسلام يمر مرور الكرام"، وتابع: " لقد دافعنا عن الجيش وعن السيادة وقررت ألّا نساوم وهذه التجربة كانت مدعومة من مبادئنا وحلمنا ان نبني بلدا يشبهنا".

وأشار الجميّل الى أننا اعتبرنا انه لا يمكن للبنان أن يستمرّ بما هو عليه، إذ لا يمكن ان نبقى بأنصاف الحلول وكان قرارنا المواجهة لأن حلمنا للبنان كبير، فنحن نرى لبنان بعين كبيرة ولا يمكن ان نتخلى عن الحلم وسنحققه، مشددا على أن المواجهة كان أساسها كسب ثقة الناس واحترام مبادئنا واخلاقنا فنحن ندرس ملفاتنا ونفنّدها وهكذا عملنا.

واكد رئيس الكتائب أن تجربتنا جعلت الحياة السياسية تعيش على نبضنا ونبض دراستنا لملفاتنا ونجحنا بأن ندافع عن سيادة الدولة والمحافظة على قرار حر، فقد وقفنا بوجه الصفقة التي سلّمت قرار البلد ومحاولات إفقار الشعب من خلال ضرائب عقيمة وأسقطناها في المجلس الدستوري وكنّا 5 نواب، مشيرا الى أن قرار المجلس الدستوري جعلهم يضطرون لوضع موازنة، كذلك وقفنا بوجه صفقة البواخر التي كشفناها من خلال تدقيقنا بالملفات، إضافة إلى اننا واجهنا المجزرة البيئية والصحية التي اخذوا فيها الناس رهينة مقابل تمرير الصفقة، كذلك وقفنا بوجه التوتر العالي في المنصورية وهو لم يتم تركيبه حتى الآن، أيضًا اسقطنا المادة 49 من الموازنة في المجلس الدستوري عكس كل التواقعات".

وأكد أننا لم نرض بأن نضع مصالحنا او اي مصلحة اخرى قبل مصلحة الشعب، لافتا الى ان تجربتنا تجربة صدق ووضوح والتزام بالمبادئ وطموحنا ببناء لبنان لان ما نعيشه لا يليق بالشعب اللبناني وطريقة تعاطي الفرقاء مع مشاكل البلد لا تليق بالشعب، مشددا على أن الحياة السياسية يجب ان تكون مبنية على الارقام ورؤية اقتصادية لبناء اقتصاد قوي ومبنية على الكفاءة لا على شعارات فارغة.

وذكّر بأننا واجهنا كل محاولات ضرب مصلحة الشعب وهذه التجربة التي قدمناها للناس وأجبرناهم في بعض الامكنة ان يأتوا الى الصح من خلال 5 نواب واجبرنا السلطة على ان تعدّل من اخطائها، مضيفا: "بكل فخر أقول إنني لا أرمي شعارات أو أعد بتغيير غامض انما اقول لكم هذه تجربتي، واطلب تدعيمها لتكون أكثر فعالية ولنطوّر بلدنا من خلال عدد اكبر  من الاوادم والكفوئين".

وتوجّه الجميّل الى الناخبين بالقول: "تجربتنا بحاجة اليكم كي نعطيها فرصتها، فالحياة السياسية يجب ان تكون مبنية على معايير أخلاقية ونحن غير مستعدين للتخلي عن حلمنا ببناء اللبلد وهذه التجربة مهددة في الانتخابات، لذلك اطلب منكم حمايتها"، مشيرا الى أنهم يحاولون هدم تجربتنا من خلال تيئيس الناس، أعطونا القوة لكي نستطيع ان نحقق اكثر والقدرة لندافع عنكم اكثر، لا تسمحوا لهم بأن يرمونا في اليأس بل اختاروا الأفضل وأعطوا من يدافعون عنكم القوة.

ولفت الى أن السلطة تجنّد المال والخدمات وصرف الاموال بطريقة عشوائية والكذب المستمر في سبيل هدم تجربتنا وجعلكم تيأسون، مشيرا الى أنهم يجرّون شبابنا الى القضاء ويستعملون كل الاجهزة لتهديد تجربتنا واطلب منكم ان تحموا تجربتنا من الهجوم الحاصل علينا.

وتابع رئيس الكتائب: "يحاولون أن يتبنّوا تجربتنا ونضالنا، ولكن أين كنتم عندما ناضلنا وجابهنا وتُركنا وحدنا 3 سنوات اذا كنتم حقيقة تغييريين؟ وأشار الى أن هناك مرشحين على اللائحة نفسها التي تأخذ شعار التغيير بمشاريع متناقضة فالسؤال هو:"اين سيكون مكانهم في حال فازوا؟"

وأوضح أنه اذا لم تكن هناك اجوبة واضحة على تساؤلاتنا فإن الأصوات ستضيع، لذلك نطلب منكم ان تقيّموا "صح" واذا كنتم مقتنعين في تجربتنا فلا تعطوا ثقتكم الا لنا.

أضاف الجميّل متوجها الى الناخبين: "أعطوا ثقتكم لمرشّحينا وللمعارضين الأصدقاء في بيروت الثانية ولائحة المجتمع المدني في البقاع الغربي، فلدينا فرصة لأن نُدخل مجموعة كبيرة من الاوادم إلى مجلس النواب ونقول ان لدينا قدرة على التغيير، رجاء ألّا نستسلم فالبلد بلدنا وسنبنيه على صورة شبابنا ونحن قادرون على وضع بلدنا على السكة الصحيحة، مضيفا: على كل واحد منكم أن يكسر التوقعات وأنتم لستم في جَيْب أحد انما في جَيْب لبنان، لا تسمحوا لأحد بالتأثير عليكم وقد قمت بكل ما أستطيع. أعطونا القدرة لأن نعطي اكثر وسنكمل كما عرفتمونا لن نستسلم ولن نخذلكم وسنشكّل كتلة نيابية حرة مستقلة لا تحيد عن الحق".

وختم الجميّل كلمته: "في 6 ايار خذوا القرار الصائب ونحن نعتمد على دعمكم . كونوا نبض التغيير". 

المصدر: Kataeb.org