الجيش الى الجرود بعد انسحاب اهل الشام

الجيش الى الجرود بعد انسحاب اهل الشام

يغادر اليوم بين 300 و350 مسلحاً من «سرايا أهل الشام» المنسحبين من وادي حميد في جرود عرسال الحدودية اللبنانية، باتجاه بلدة الرحيبة السورية.
وقال مصدر عسكري لبناني لـ «الحياة» إنه «مع انسحاب آخر مسلح سينتشر الجيش اللبناني في الجرود اللبنانية، وهي خطوة ستمهد لمعركة المواجهة مع مسلحي داعش الذين يحتمون في جرود رأس بعلبك والقاع، وهي امتداد لجرود عرسال».
وأوضح رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري لـ «الحياة»، أن مسلحي «داعش» ينتشرون في خربة داود، وهي في جرود عرسال، وفي وادي الخشن، في جرود رأس بعلبك، أما مركز القيادة فموجود في وادي ميرا في الجرد السوري.
ويرافق مسلحي «السرايا» الفا مدني هم عائلاتهم.
وقال رئيس أحد مخيمات النزوح عند أطراف عرسال لـ «الحياة»، إن 500 نازح من مخيمات عرسال سينضمون إلى المنسحبين.
ولفت إلى أن المغادرين «سينتقلون إلى بلدة يسيطر عليها الجيش الحر في ضوء هدنة حصلت قبل نحو شهرين بين دمشق والجيش الحر ومن شروطها إدخال المواد الغذائية إلى الرحيبة ودخول أشخاص ترحب بهم القوات النظامية».

المصدر: الحياة