الحريري: الأمور التي تهم المواطن ممنوع ان نختلف حولها

  • محليات
الحريري: الأمور التي تهم المواطن ممنوع ان نختلف حولها

قال الحريري في كلمة خلال حفل افطار: "لقد افترقنا كثيرا منذ استشهاد الرئيس الحريري، وشهد البلد الكثير من الاحتقان دفع ثمنه المواطن اللبناني. هناك أمور سياسية لن نتفق حولها مع الفريق الآخر مهما حصل، ولكن بالنسبة للأمور التي تهم المواطن في البلد كالكهرباء والمياه والتعليم والاستشفاء، فهي أمور ممنوع ان نختلف حولها وكذلك بالنسبة للموازنة.
أضاف: قد نختلف على أمور استراتيجية كامتلاك السلاح وهذا أمر لا نريده، أو الذهاب إلى سوريا وهذا أمر نرفضه أيضا، هذه أمور لن نتفق عليها إلا اذا عقدت طاولة حوار، ولكن حتى ولو عقدت هذه الطاولة علينا ان نكون منطقيين، فالمنطقة تشهد عاصفة حاليا تغير بلادا وتهجر أشخاصا، وانا من واجبي ان اكون صادقا معكم لا ان ارفع شعارات والقي خطابات تثير الاحتقانات والخصام بين الناس".
وتابع: "من واجبي أيضا ان أحمي الجميع في لبنان، كما فعل الرئيس الشهيد حين حمى لبنان وجميع اللبنانيين، لقد مرت علينا ثلاث سنوات لم يكن لدينا خلالها رئيس للجمهورية، ولكننا انتخبنا رئيسا ووضعنا قانون انتخابات اخيرا. لقد قلنا اننا في هذه الحكومة سنضع موازنة وسننجز قانون انتخابات وقد قمنا بذلك، وان شاء الله سنعمل على تحسين الكهرباء، وانا اعلم انه باستطاعتنا تأمين الكهرباء أربعا وعشرين ساعة على اربع وعشرين.
وان شاء الله سيحصل ذلك، وسيصار خلال الأسابيع المقبلة إلى وضع كل المشاريع المتعلقة بالكهرباء، وبالتأكيد سنسمع اعتراضات من البعض، ولكن ما أود ان اقوله هو ان الناس ملت من الكلام وهي تريد الكهرباء، وقد سئمت من المولدات ومن التلوث البيئي الناتج عنها، ونحن سنخوض هذ المعركة واقول لكم منذ الان ان كل المستفيدين من المولدات سيقفون بوجهنا وسيخوضون معارك ضدنا ويطلقوا الاشاعات. ولكن ما سنقوم به نحن هو تأمين الكهرباء أربعا وعشرين ساعة، وسنوفر على المواطن أربعين بالمئة من فاتورته لأنه يدفع اليوم فاتورتين واحدة للدولة وأخرى لأصحاب المولدات".
وختم: "في هذا الشهر الفضيل أشكركم جميعا، وان شاء الله يكون خير وبركة على كل لبنان، وعلى بيروت خاصة التي أرادها رفيق الحريري جوهرة الشرق الأوسط، وباذن الله ستعود كذلك رغما عن كل من لا يريد ذلك".

المصدر: Kataeb.org