الحريري في إجازة وبري عائد...عون اتصل بجنبلاط ولقاء قريب!

  • محليات
الحريري في إجازة وبري عائد...عون اتصل بجنبلاط ولقاء قريب!

بين الهبة الباردة والاخرى الساخنة يتأرجح تشكيل الحكومة.

ففي حين عُلِم ان الرئيس المكلّف سعد الحريري غادر الى الخارج في زيارة عائلية خاصة، أفيد انه في إطار الجهود لتأليف الحكومة اتصل أمس رئيس الجمهورية ميشال عون برئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط تمهيدا لعقد لقاء بينهما قالت المستقبل انه سيُعقَد غدا الاربعاء.

على صعيد آخر، برز اللقاء الذي جمع رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل بوزير الاعلام ملحم الرياشي موفدا من رئيس القوات سمير جعجع في اجتماع هدف الى تخفيف التشنّج القائم بين الحزب والتيار في الفترة الأخيرة بما يساعد في تذليل عقدة التمثيل المسيحي في الحكومة العتيدة، ويسهّل تاليا، إبصارَها النور.

تحرّك اليوم يأتي بعد اللقاء الذي شهده قصر بعبدا امس وضمّ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى رئيس القوات اللبنانية سمير جعجع. أما لقاءات بيت الوسط أمس، وأبرزها جمع الرئيس المكلف سعد الحريري الى وزير الاعلام، موفدا من جعجع، قبل ان ينضم اليهما عضو اللقاء الديموقراطي النائب وائل ابو فاعور، موفدا من رئيس التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، وما تخللها من مكالمات هاتفية بين الحريري وعون والحريري وجعجع، والاخير وأبو فاعور، فتصب في الخانة نفسها ايضا، حيث فعّلت التواصل بين المعنيين بعملية الولادة الحكومية، عموما، وبالعقبات التي تعترض إنجازها، خصوصا.

 في المقابل، لفتت وكالة الانباء المركزية ان الجانب الآخر من "الصورة"، والذي لا يدفع الى كثير من التفاؤل، بحسب ما تقول مصادر سياسية متابعة لـ"المركزية"، هو ان هذه الحركة أكدت ان لا ولادة حكومية في المدى المنظور، وأن مساعي التأليف لا تزال في الخانة الاولى، هذا إن لم نقل أنها لم تبلغها بعد! فحصيلة المباحثات التي دارت أمس، تبين أنها تقف عند حدود الاتفاق على ضرورة تعزيز مناخات التهدئة بين الاطراف السياسية المتنازعة في ما بينها، ولا سيما المسيحية منها، للانكباب بعد ذلك، على النظر في التركيبة الوزارية المنشودة لناحية حصص وأحجام كل فريق. تشير المصادر الى جملة محطات سيتعين على قطار التشكيل، المرور بها، قبل الانطلاق فعليا نحو وجهته الرئيسية.

في هذا الوقت، يفضّل عضو كتلة التنمية والتحرير النائب ميشال موسى عدم الكشف عن موعد عودة رئيس المجلس النيابي نبيه بري الى لبنان من الاجازة السنوية التي يقضيها مع عائلته في جنوب ايطاليا لدواع امنية، لكنه في المقابل يؤكد ان بري سيكون في عين التينة قبل مطلع الاسبوع المقبل.

وهل ينتظر تشكيل الحكومة عودته يقول موسى ان بري ونظراً للعلاقات الطيبة التي تجمعه وسائر الفرقاء قادر على التدخل لتسهيل الأمور وتذليل العقبات، وفي النتيجة لبنان محكوم بالتوافق بين أبنائه، وعما اذا كان هناك عزم على النهوض بالبلاد، يجب الانطلاق من الحوار كقاعدة اساسية لمعالجة اي عقبة سواء كانت حكومية او امنية او ادارية.

المصدر: Kataeb.org