الراعي التقى الجالية اللبنانية في الرياض: كلام الحريري ولّد ارتياحًا في النفوس

  • محليات
الراعي التقى الجالية اللبنانية في الرياض: كلام الحريري ولّد ارتياحًا في النفوس

اعلن البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ان كلام رئيس الحكومة سعد الحريري ولد ارتياحا  في النفوس .

الراعي وفي دردشة مع الاعلاميين من الرياض سئل، هل ستتمنى على الرئيس الحريري عندما تلتقيه غدا العودة عن الاستقالة؟

اجاب: هو قال انه سيعود الى لبنان في اليومين المقبلين ولقد مرّ منهما يوم لكي يستعيد نشاطه في الحكومة وما قاله ولد ارتياحا في النفوس،وهو سيعود ويتكلم مع رئيس الجمهورية.

الراعي كان قد استهل نشاطه في الرياض بلقاء مع الجالية اللبنانية، وفي كلمة له امامهم لفت الراعي الى ان "علاقات الصداقة بين لبنان والمملكة متجذرة بالتاريخ"، وقال: "سأشكر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز وولي العهد محمد بن سلمان، على حسن استقبال اللبنانيين. وما كنت احلم يوما ان ازور المملكة ولكنني كنت في شوق لزيارتها".

واذ اكد الراعي "عمق العلاقات اللبنانية السعودية"، شدد على ان "المملكة وقفت الى جانب لبنان في جميع الاوقات"، واوضح انه "على الرغم من الازمات تبقى علاقة الاخوة تجمع لبنان والسعودية، التي كانت حاضرة دائما في ازمات لبنان الاقتصادية والسياسية، ولبنان لا يزول طالما أن التعايش الاسلامي - المسيحي قائم".

وكان وصل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي والوفد المرافق الى قاعدة الملك سلمان الجوية في القطاع الاوسط على متن طائرة خاصة، وقد فرش السجاد الاحمر من درج الطائرة الى الصالون الكبير.

وكان في استقباله على مدخل الطائرة وزير الدولة لشؤون الخليج العربي ثامر السبهان، سفير لبنان في المملكة عبد الستار عيسى، قائد القاعدة الجوية اللواء صالح ابن طالب، القنصل سلام الاشقر، مستشار السفارة منير عانوطي، النائب السابق فارس سعيد، مندوب عن المراسم الملكية السعودية، ومدير المركز الكاثوليكي للاعلام الخوري عبدو ابو كسم.

وغدا يستهل البطريرك الراعي لقاءاته الرسمية بلقاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ثم ولي العهد الامير محمد بن سلمان الذي سيقيم مأدبة غداء على شرفه والوفد المرافق.

كما سيلتقي البطريرك الراعي الرئيس سعد الحريري، ومساء يغادر الرياض متوجها الى روما للمشاركة في عدد من الاجتماعات الكنسية.

 

المصدر: Kataeb.org