الراعي في يوم السلام العالمي: نأمل من الحكام المدنيين ان يحافظوا على الوحدة الوطنية والسلام

  • محليات
الراعي في يوم السلام العالمي: نأمل من الحكام المدنيين ان يحافظوا على الوحدة الوطنية والسلام

ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداسا احتفاليا في بكركي لمناسبة يوم السلام العالمي، عاونه فيه رئيس اللجنة الأسقفية "عدالة وسلام" المطران شكر الله نبيل الحاج،بحضور حشد من المؤمنين.

وتلا البطريرك رسالة قداسة البابا لمناسبة يوم السلام العالمي وجاءت تحت عنوانالمهاجرون واللاجئون: رجال ونساء يبحثون عن السلام.

الراعي وفي العظة، شدد على ان المهاجرون واللاجئون يحملون معهم طاقاتهم وثقافتهم الوطنية كما يقول قداسة البابا فرنسيس.

ولفت إلى وجود  ثلاثة أسباب يطرحها البابا فرنسيس لتزايد أعداد المهاجرين اللاجئين، وهي:

أ - مواصلة الحروب والنزاعات المسلحة والإبادات "والتطهيرات" العرقية.

ب - اليأس والبحث خارج الوطن عن إمكانية العمل والتعلم، ما يجلب معه هجرة العائلة بجملتها.

ج - انعدام الاستقرار في الوطن، وفقدان فرص التوظيف والإنتاج.

واكد ان انعدام السلام هو ثمرة خطايا البشر ويتسبب بالحروب وممارسة الارهاب والظام والاستبداد والانانية والبغض والجشع، وسواها فيقع ضحيتها الملايين من الاشخاص.

ومن بين هؤلاء المهجّرون والمهاجرون واللاجئون والمخطوفون والنازحون المتعطشون إلى السلام وحقوق الانسان.

وأكد أن لا سلام من دون توبة ولا غفران من دون عدالة .

بعد القداس، كرمت اللجنة الأسقفية "عدالة وسلام" أهالي شهداء الجيش بدروع لمناسبة سنة الشهادة والشهداء.

المصدر: Kataeb.org