الرفيق وسام روكز ارادة أقوى من القدر

  • كتائبيات

منذ سنوات قليلة تعرض نائب رئيس منطقة الاشرفية الرفيق وسام روكز لحادث أثناء مشاركته في احدى السباقات ما أدى الى اصابته بشلل أقعده لفترة وجيزة حفلت بالعلاجات على انواعها بين لبنان والخارج.

الخطوات الأولى بعد الحادث كانت من خلال "روبو" تم استقدامه من المانيا وقد أدى دوره بشكل كبير وفعال ومعه خطا روكز أولى خطواته في حياته الجديدة. لكن وبالرغم من كل ما تقدم فان ارادة الحياة والتحدي بقيت أقوى فقرر الرفيق روكز العودة الى الرياضات التي كان يمارسها والتي تبدأ بسباق السيارات والغطس ولا تنتهي بالتزلج على انواعه والهبوط بالمظلة من الطائرات .

خلال هذه الفترة عاد روكز وحقق نجاحات وبطولات وفاز بكؤوس وميداليات عدة وكان اخرها فوزه منذ ايام في رالي الATCL حيث نال شهادة قيادة هي الاولى من نوعها من المؤسسة المنظمة لهذا السباق.

اضافة الى الرياضة لم تنطفئ شعلة المقاومة في داخل الرفيق روكز فعاد الى مزاولة نشاطه الحزبي في بيت كتائب الاشرفية الذي يشغل فيه اليوم منصب نائب رئيس المنطقة ويقوم بتأدية واجبه الحزبي والوطني على اكمل وجه.

روكز وفي حديث لموقعنا دعا كل من اجتاز هذه التجربة الى عدم اليأس ومزاولة الرياضة على انواعها لانها تعطينا القوة النفسية والجسدية وتبعدنا عن السقوط في اليأس .

 

المصدر: Kataeb.org