السبع: لائحتنا تضم اساسات الحراك المدني والكتائب اما اللائحة التي تدعي انها من المجتمع المدني فتضم البعث العراقي والتيار ورموز السلطة

  • محليات
السبع: لائحتنا تضم اساسات الحراك المدني والكتائب اما اللائحة التي تدعي انها من المجتمع المدني فتضم البعث العراقي والتيار ورموز السلطة

اكدت المرشحة عن المقعد الشيعي في دائرة بعبدا على لائحة "سوا لبعبدا" ألفت السبع ان هذه اللائحة نموذجية واستثنائية، جمعت المستقلين والحراك المدني مع حزب الكتائب المعارض والذي وقف معنا في الملف البيئي.

ودعت الناخبين الى التمييز بين ممثلي الحراك المدني الحقيقيين الذين أتوا من وجع الناس، ورافقوا المواطنين في تحرّكهم في ساحة رياض الصلح لرفع مطالبهم البيئية والصحية، وبين من يدّعي ذلك في لوائح مدنية أخرى، إتضح ان اعضاءها ينتمون الى احزاب وعلى علاقة بالسلطة السياسية.

وفي هذا الاطار، تحدثت عن اللائحة الرابعة في بعبدا التي تضمّ مرشحين من البعث العراقي، والتيار الوطني الحر ورموز السلطة اضافة الى حزب سبعة، مضيفة "انضميت الى حزب سبعة على مدى سنة ومن ثم خرجت لانني لم المس الشفافية والوضوح". وقالت: "هناك بعض الاشخاص في هذه اللائحة لم يشاركوا معنا في التحركات على الارض وفجأة نزلوا بواسطة الباراشوت بتسمية الحراك المدني وانهم يدافعون عن حق المواطن."   

اما لائحة "سوا لبعبدا" فهي تضم فعلاً اشخاصاً هم من اساسات الحراك المدني.

وعددّت السبع في حديث لصوت لبنان 100.5 أجندة عمل اللائحة التي تتضمن ملفات بيئية، وتربوية وصحية، مركزة على قضايا المرأة. وطالبت بكوتا نسائية تكون لفترة مؤقتة، وقانون منع الزواج المبكر الذي يحرم المرأة من العلم، وتعديل قانون التعنيف الاجتماعي.

وشددت على مكافحة الفساد، وضرورة اقرار قانون حماية كاشفي الفساد، معتبرة ان من نتائج وصول المرأة الى البرلمان، تقليل الفساد، على اعتبار ان المرأة أقل فساداً من الرجل. واكدت السبع على ضرورة استقلالية القضاء، وتفعيل الهيئات الرقابية، وتعديل قانون الاثراء غير المشروع، معتبرة ان هذه الانتخابات هي فرصة للتغيير، لان الناس تبحث عن التغيير، مع اناس مسيرتهم مشرفة كاعضاء لائحة “سوا لبعبدا”، ليقولوا لهذه السلطة: كفى ديوناً، وتلوثاً، وفساداً.

المصدر: Kataeb.org