السفن الروسيّة في المتوسط متأهّبة...والتصعيد مستمر على أكثر من جبهة!

  • إقليميات
السفن الروسيّة في المتوسط متأهّبة...والتصعيد مستمر على أكثر من جبهة!

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأربعاء إن سفنا عسكرية روسية مزوّدة بصواريخ كاليبر الموجهة ستكون في حالة تأهب دائم في البحر المتوسط.

وفي كلمة أمام القيادة العسكرية العليا خلال اجتماع في منتجع سوتشي قال بوتين إن نشر السفن جاء نتيجة "التهديد الإرهابي الذي لا يزال قائما في سوريا".

ودعا بوتين على صعيد آخر الى "نبذ العنف" في غزة بعد مقتل قرابة ستين متظاهرا فلسطينيا في المنطقة الحدودية برصاص الجيش الإسرائيلي.

واكد بوتين في اتصال هاتفي مع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان على "أهمية نبذ العنف وضرورة إقامة عملية تفاوض مجدية".

في سياق متصل، أعلن وزير الخارجية سيرغي لافروف أن روسيا تشعر بقلق بالغ إزاء الاشتباكات على حدود قطاع غزة بين محتجين فلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية.

ولفت الى ان موسكو تعارض ما وصفه باستغلال "المتطرفين" للمدنيين بجعلهم في واجهة الاحتجاجات المناوئة لإسرائيل مما يعرض حياتهم للخطر.

روحاني: سياسات ترامب خاطئة

وأبلغ الرئيس الإيراني حسن روحاني نظيره التركي طيب إردوغان في اتصال هاتفي اليوم الأربعاء بأن السياسات الإقليمية للرئيس الأميركي دونالد ترامب "تستند إلى حسابات خاطئة" وأن على العالم الإسلامي التنديد بها.

 ونقلت وكالة تسنيم للأنباء عن روحاني قوله "يجب على الدول المسلمة أن تندد بالأفعال الأميركية والإسرائيلية بصوت واحد".

ميركل: نزاع اقليمي كبير

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل قالت ، إن حجم الأزمة في سوريا بات ضخما جدا، ولم يعد من الممكن حلها بدون روسيا وتركيا وإيران والعربية السعودية والأردن ودول الاتحاد الأوروبي.

وأضافت أنغيلا ميركل في كلمة لها في البرلمان الألماني اليوم:" تحوّلت الحرب الأهلية في سوريا وعملية مكافحة الإرهاب الإسلامي، إلى نزاع إقليمي كبير، ولم يعد من الممكن حله بدون مشاركة روسيا وتركيا وإيران والسعودية والأردن وكذلك بدون أوروبا".

التصعيد الديبلوماسي مستمر

وفي إطار التصعيد في المنطقة، استدعت وزارة الخارجية الفلسطينية اليوم، سفراءها في أربعة دول أوربية للتشاور، عقب مشاركة سفراء هذه الدول في حفل نقل السفارة الأميركية في القدس المحتلة.

وأوضح وكيل الوزارة تيسير جرادات، في اتصال هاتفي لوكالة الأناضول:" تم استدعاء سفراء فلسطين في دول النمسا وهنغاريا رومانيا والتشيك للتشاور".

وأَضاف إن "الخطوة تأتي في أعقاب حضور سفراء الدول الأربعة في إسرائيل حفل نقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس".

وافتتحت الولايات المتحدة الأميركية الإثنين المنصرم، سفارتها في القدس، وسط تنديد فلسطيني، وهو ما تزامن مع ارتكاب الجيش الإسرائيلي العنف في قطاع غزة، بحق متظاهرين سلميين، أسفرت عن مقتل 62 شخصا وجرح 3188 آخرين.

اسرائيل تحتجّ

واليوم، احتجت إسرائيل اليوم الأربعاء على ما وصفتها "بالمعاملة غير اللائقة" من تركيا للسفير الإسرائيلي المطرود، وذلك بعد ظهوره على وسائل إعلام تركية وهو يخضع لتفتيش ذاتي أمني على الملأ في المطار.

وردا على طريقة معاملة السفير إيتان نائيه، قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان إنها استدعت القائم بالأعمال في السفارة التركية لديها.

مندوبو الجامعة يحضّرون

وعقدت الجامعة العربية، اليوم، اجتماعا على مستوى المندوبين الدائمين تحضيرا لاجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب غدا في القاهرة "لمواجهة العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني وقرار الولايات المتحدة غير القانوني" بنقل سفارتها إلى القدس المحتلة.

وقال السفير الفلسطيني في القاهرة ومندوبها الدائم في الجامعة العربية دياب اللوح "لا بد أن ينتج من هذه الدورة غير العادية اتخاذ ردود وقرارات عملية ترقى الى مستوى الحدث الكارثي غير المسبوق في المنظومة الدولية".

وتابع أن "نقل السفارة الاميركية للقدس في ذكرى نكبة الشعب الفلسطيني يعتبر عدوانا على حقوقه واستفزاز لمشاعر الأمة العربية الاسلامية والمسيحية وزيادة في توتير وتأجيج الصراع وعدم الاستقرار في المنطقة"، مؤكدا "ضرورة التدخل السريع لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني الأعزل".

 

المصدر: Kataeb.org