السلطة في وضع لا تُحسد عليه وتواجه إضرابات بالجملة

  • محليات
السلطة في وضع لا تُحسد عليه وتواجه إضرابات بالجملة

تواجه الحكومة امتحانًا صعبًا نتيجة المأزق الذي وُضعت فيه بعد قرار المجلس الدستوري إبطال قانون الضرائب بناء على الطعن المقدم من نواب حزب الكتائب وخمسة نواب آخرين، في ظل تحرك الهيئات النقابية وموظفي القطاع العام والاعلان عن اضرابات متتالية تبدأ غدا والتلويح باللجوء الى الشارع لدفع الرواتب على اساس السلسلة وعدم ربطها بإقرار قانون جديد للضرائب.

وفي هذا السياق، دعت نقابة المعلمين في بيان اليوم "جميع معلمي المدارس الخاصة إلى التزام الإضراب في المدارس الخاصة وسيعقد المجلس التنفيذي غدا عند العاشرة والنصف في مقر النقابة جلسة استثنائية مواكبة لموضوع وقف العمل بسلسلة الرتب والرواتب".

رابطة اساتذة التعليم الثانوي الرسمي في لبنان بدورها اعلنت الاضراب العام والشامل غدا.

كذلك اعلن الإتحاد العمالي الاضراب الشامل في المؤسسات العامة والمصالح المستقلة والبلديات غدا داعيا لتنفيذ قانون السلسلة بحذافيره والتفتيش لاحقا عن الموارد.

يشار الى مجلس الوزراء سيعقد جلسة استثنائية عند الساعة السادسة والنصف من مساء الأحد برئاسة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في السراي الحكومي للبحث في موضوع قرار المجلس الدستوري بابطال القانون الصادر عن المجلس النيابي لتمويل سلسلة الرتب والرواتب.

المصدر: Kataeb.org