العقوبات على بيونغ يانغ ستُرفع.. كيم: نزع السلاح النووي رهن بوقف العداء!

  • دوليّات
العقوبات على بيونغ يانغ ستُرفع.. كيم: نزع السلاح النووي رهن بوقف العداء!

قالت وسائل إعلام رسمية بكوريا الشمالية اليوم الأربعاء، إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب وافق على رفع العقوبات المفروضة على بيونغ يانغ وتقديم ضمانات أمنية في القمة التي جمعته بزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون الثلاثاء.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية عن ترامب قوله، إنه وعد بذلك بعدما تعهد بإنهاء التدريبات العسكرية المشتركة مع كوريا الجنوبية.

ولم يصدر تعليق حتى الآن من الولايات المتحدة بشأن رفع العقوبات.

وأعلن الرئيس الأميركي أن القمة التاريخية التي جمعته في سنغافورة الثلاثاء بالزعيم الكوري الشمالي ساهمت في تجنيب العالم "كارثة نووية".

وقال ترامب في تغريدة على تويتر إن "العالم خطا خطوة كبيرة إلى الوراء (مبتعدا) عن كارثة نووية محتملة".

وأضاف "لا مزيد من عمليات إطلاق الصواريخ أو التجارب النووية أو الأبحاث! الرهائن عادوا إلى الوطن وهم مع عائلاتهم. شكرا أيها القائد كيم، يومنا سويا كان تاريخيا!".

و دعا الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون الرئيس الاميركي دونالد ترامب لزيارة بيونغ يانغ ووافق على دعوة وجهها إليه سيّد البيت الابيض لزيارة واشنطن، وذلك خلال قمة تاريخية جمعتهما في سنغافورة وشكلت "تحولا جذريا" في العلاقات بين البلدين.

وأعلنت الوكالة أنّ "الزعيمين قبلا بسرور الدعوة التي وجهها كل منهما الى الآخر، واتفقا على انها ستشكّل مناسبة مهمة أخرى لتحسين العلاقات بين جمهورية كوريا الشعبية  الديموقراطية والولايات المتحدة".

وأضافت أن العلاقات العدائية بين واشنطن وبيونغ يانغ "استمرت لفترة هي الاطول على الارض"، معربة عن الامل في ان قمة سنغافورة التي دخلت التاريخ كأول اجتماع على الاطلاق بين زعيم كوري شمالي ورئيس اميركي في السلطة، ستساهم في "تحقيق تحوّل جذري في العلاقات العدائية للغاية" بين البلدين.

ونقلت الوكالة عن الزعيم الكوري الشمالي قوله إن نزع السلاح النووي لبلاده ره  بوقف كل من واشنطن وبيونغ يانغ انشطتهما العدائية تجاه الطرف الآخر.

وأوردت أن "كيم جونغ-أون قال إنه من أجل إحلال السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وتحقيق نزع السلاح النووي يتعيّن على كلا البلدين أن يتعهدا الامتناع عن الانشطة العدائية لكي يفهم كل منهما الآخر".

 

المصدر: Agencies