العنف الأسري في ورشة عمل تدريبية في الصيفي

  • كتائبيات

نظمت مصلحة شؤون المرأة في حزب الكتائب اللبنانية بالتعاون مع جمعية أبعاد ورشة عمل تدريبية امتدت على يومين في البيت المركزي في الصيفي.تمحور التدريب بشكل أساسي حول كيفية التدخل الأولي في حالات العنف القائم على النوع الاجتماعي، وقد شارك فيه عدد من الرفيقات من جميع الأقاليم.

بدايةً كانت كلمة لرئيسة مصلحة شؤون المرأة الرفيقةجوزفين قديسي رحّبت فيها بالمدربة من جمعية أبعاد وشكرتها على تعاونها وتعاون الجمعية كما ورحّبت بالرفيقات في بيتهنّ.وقد ارتكزت رئيسة المصلحة في كلمتها على شعار حزب الكتائب أي الله - الوطن والعائلة. فالله اختار نواة ليبشروا برسالته وكان عددهم ١٢ ، فالمطلوب منا اليوم أن نكون نواة لننقل الرسالة والمعلومات والغاية من هذا التدريب الى جميع الرفيقات في كل الأقاليم، وذلك ايماناً منا بهذا الوطن ، فنحن مؤمنون بلبنان ونؤمن بأننا يمكننا أن نقف بوجه الظلم ونواجهه ونحدث التغيير، وهذا ما فعله الشهداء، فالحزب قدّم عدد كبير من الشهداء ليبقى هذا الوطن وللمحافظة على أهل هذه الأرض وعلى عائلاتها.

وأضافت:"فالعائلة التي بايمانها تشكل أساس الأوطان والمجتمعات باتت وللأسف معرّضة لمهبّات ومخاطر وأزمات كثيرة لأسباب عديدة أهمّها آفة العنف التي ظهرت بشكل فادح وفاضح وغالباً ما تؤدي إلى تفكك العائلات.ومن هنا يجب علينا التسلّح بالمعرفة والتحلّي بالوعي ومساعدة بعضنا البعض للمحافظة على عائلاتنا وحمايتها من خطر التفكك والانفصال. فهذا من صلب ايماننا، وقد رأينا مدى اهتمام الرئيس النائب سامي الجميل بهذا الموضوع وخاصةً بكل ما يتعلّق بحقوق المرأة ، فكان السبّاق بالمطالبة بحقوقها ودعمها إلى أقصى حدود."

وختمت رئيسة المصلحة كلمتها مجدّدةً الشكر لجمعية أبعاد على التعاون الذي قدّمته و محدِّدةً هدف ورشة العمل طالبةً من جميع الرفيقات نقل كل المعلومات التي سنكتسبها إلى أكبر عدد من الرفيقات في الأقاليم والأقسام، وأعلنت أنه سيتم إنشاء فريق عمل متخصص وخط ساخن لهذا الموضوع لنتمكّن من تقديم المساعدة الأولية في حالات العنف التي قد تتعرض لها النساء أو احدى الرفيقات وكذلك الأطفال، ليتم بعدها تحويلها الى المراجع المختصة، على أن يتم انشاء هذا الفريق في القريب العاجل.

كما كانت كلمة ترحيبية من الأمين العام الرفيق نزار نجاريان الذي نوه بالعمل الذي تقوم به المصلحة رافضا وبشكل مطلق العنف ضد المراة والاحداث .

المصدر: Kataeb.org