الغارديان: سليماني طلب من فصائل عراقية الاستعداد للحرب

  • إقليميات
الغارديان: سليماني طلب من فصائل عراقية الاستعداد للحرب

كشفت صحيفة الغارديان نقلا عن مصدرين استخباريين أن قاسم سليماني اجتمع في بغداد قبل ثلاثة أسابيع بقادة في الحشد الشعبي وطالبهم بـ"الاستعداد للحرب بالوكالة".

وتصاعدت وتيرة التوتر في الأسابيع الماضية مع إرسال الولايات المتحدة حاملة طائرات هجومية وقاذفات بي-52 إلى منطقة الخليج للتصدي لتهديدات إيران.

وأدى اجتماع سليماني مع قادة مجموعات شيعية إلى موجة من النشاط الدبلوماسي بين المسؤولين الأميركيين والبريطانيين والعراقيين الذين يحاولون إبعاد شبح المواجهات بين طهران وواشنطن وتزايدت المخاوف من أن يصبح العراق ساحة للصراع، حسب الغارديان.

ورفعت المملكة المتحدة الخميس مستويات تهديدها للقوات البريطانية في العراق.

وطلبت الولايات المتحدة الأربعاء موظفيها غير الأساسيين مغادرة سفارتها في بغداد بسبب تهديد "وشيك" من فصائل عراقية مرتبطة بإيران.

وقال مسؤولون كبار في وزارة الخارجية مشترطين عدم كشف هوياتهم إن التهديد يأتي من ميليشيا عراقية "يأمرها ويسيطر عليها" الحرس الثوري الإيراني، فيما أشار أحدهم إلى أنها "مرتبطة بشكل مباشر بإيران، وتهديدات عدة مرتبطة بشكل مباشر بإيران".

ولفت آخر إلى أن هناك "تهديدا وشيكا لموظفينا (...) وطلب لمغادرة جزئية (من السفارة) هو الشيء المنطقي".

وقال مصدران أمنيان عراقيان لـ"رويترز" إن زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو المفاجئة لبغداد هذا الشهر جاءت بعد أن أظهرت معلومات استخباراتية أميركية أن جماعات شيعية مسلحة مدعومة من إيران تنشر صواريخ قرب قواعد للقوات الأميركية.

وأضاف المصدران أن "بومبيو طلب من كبار القادة العسكريين العراقيين أن يحكموا سيطرتهم على هذه الجماعات، التي توسع نفوذها في العراق بعد أن أصبحت الآن تشكل جزءا من جهازه الأمني. وإن لم يفعلوا سترد الولايات المتحدة بقوة".

وقال مصدر عسكري عراقي بارز على علم بتفاصيل زيارة بومبيو "قالوا إنه في حالة تعرض أميركا للهجوم على الأرض العراقية فإنها سترد للدفاع عن نفسها دون الرجوع إلى بغداد".

المصدر: Agencies