الفرنسيون يواصلون الإدلاء بأصواتهم في الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية

  • دوليّات
الفرنسيون يواصلون الإدلاء بأصواتهم في الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية أن نسبة المشاركة في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية بلغت بعد ظهر اليوم 35,3 بالمئة، ما يشير إلى تراجع كبير مقارنة بنسبة المشاركة في الدورة الأولى من هذه الانتخابات التي جرت في 11 حزيران.

وفي حال استمر هذا التوجه، فإن نسبة المشاركة قد تتراجع إلى حد أدنى تاريخي في هذه الانتخابات التي يتوقع أن تمنح الرئيس ايمانويل ماكرون غالبية ساحقة من النواب.

وتشير استطلاعات الرأي الى انهد ماكرون سيحصل على ما بين 400 و470 مقعدا نيابيا من اصل 577 مقعدا في الجمعية الوطنية، اي واحدة من اكبر الاغلبيات التي سجلت خلال الجمهورية الخامسة التي بدأت في 1958.

وبتأهل 222 نائبا منتهية ولايتهم فقط الى الدورة الثانية ونسبة تصل الى اربعين بالمئة من النساء المرشحات، ستنبثق عن هذه الانتخابات جمعية وطنية تم تجديدها بعمق وتتسم بمشاركة نسائية كبيرة.

ويبدو ماكرون (39 عاما) الذي لم يكن معروفا منذ ثلاث سنوات فقط، وفاز امام شخصيات مهمة على الساحة السياسية، في موقع يسمح له بكسب آخر رهان له وهو الحصول على اغلبية واسعة في الجمعية الوطنية احد مجلسي البرلمان، تسمح له بالسير قدما في اصلاحاته الليبرالية الاجتماعية.

المصدر: Kataeb.org