القوات تعتبر نشر تفاهم معراب ضرورياً والتيار يردّ: جعجع الغائي

  • محليات
القوات تعتبر نشر تفاهم معراب ضرورياً والتيار يردّ: جعجع الغائي

شنّت مصادر بارزة في التيار الوطني الحر حملة عنيفة على رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، وتساءلت عما "إذا كان داعماً للعهد أم لولي العهد» الأمير السعودي محمد بن سلمان".

ووصفت المصادر في حديث لـ"الأخبار" جعجع بـ"الإلغائي" الذي "لا يمكن الاتفاق معه، ولا يمكنه الالتزام بأي اتفاق، ويمارس الاغتيال الجسدي في الحرب، والاغتيال السياسي في السلم".

وكانت مصادر اخرى شددت في حديث للجمهورية  على ان "القوات اللبنانية" هي التي خرقت "تفاهم معراب" بتسريبها الوثيقة التي من المفترض ان تبقى سرية، وخصوصاً انّ مبدأ السرية في الاتفاقات هو بند جوهري.

بالمقابل اوضحت مصادر القوات اللبنانية انّ نشر تفاهم معراب كان أكثر من ضروري من أجل وضع النقاط على حروف تضليل الوزير جبران باسيل للبنانيين، من خلال محاولاته تحريف مضمون التفاهم تبريراً لخروجه عن مضمونه في نصوصه وروحيته.

وشددت المصادر للجمهورية على "أنّ القوات تميِّز بين العهد وبين باسيل، وتعتبر بوضوح انّ اعتراضها على المناقصات المشبوهة المدعومة من باسيل يصبّ في مصلحة العهد، وانّ عدم سكوتها عن اي صفقة مشبوهة في مجلس الوزراء يقف خلفها باسيل يشكّل دعماً للعهد، وعدم إمرارها مشاريع لباسيل تفوح منها رائحة الشبهات يشكّل دعماً للعهد. وأما بعد دعم سياسة العهد فلا يعني إطلاقاً دعم خطوات باسيل ومشاريعه على العِمياني".

المصدر: الأخبار