الليرة التركية تعوض معظم خسائرها الناجمة عن إعلان الحكومة الجديدة

  • إقتصاد
الليرة التركية تعوض معظم خسائرها الناجمة عن إعلان الحكومة الجديدة

عوضت الليرة التركية الجانب الأكبر من الخسائر التي تكبدتها، بعد أن انخفضت نحو ثلاثة بالمئة عقب إعلان الرئيس رجب طيب إردوغان عن حكومته الجديدة والتي سيتولى فيها صهره منصب وزير الخزانة والمالية.

وخلا التشكيل الوزاري الجديد من نائب رئيس الوزراء السابق محمد شيمشك الذي كان يُنظر إليه على أنه الوزير الرئيسي المؤيد لاقتصاد السوق في الحكومة السابقة.

وبحلول الساعة 0624 بتوقيت جرينتش بلغت العملة التركية 4.6640 ليرة للدولار بعد أن انخفضت إلى 4.75 ليل الاثنين. وأغلقت الليرة يوم الجمعة عند 4.5745. وفقدت الليرة نحو خُمس قيمتها مقابل الدولار منذ بداية العام الجاري.

يأتي تعيين براءت ألبيرق صهر إردوغان وزيرا للخزانة والمالية في الوقت الذي ينتاب فيه القلق المستثمرين بشأن مسعى إردوغان لتعزيز سيطرته على السياسة النقدية.

وكتب تيموثي آش الخبير لدى بلوباي لإدارة الأصول على تويتر ”سيتعين على ألبيرق التحرك سريعا جدا لإعادة طمأنة الأسواق المالية، وسيحتاج إلى توجيه رسالة بأنه سيصغي“.

وقال مرسوم يوم الثلاثاء إن الرئيس سيعين محافظ البنك المركزي وأعضاء لجنة السياسة النقدية لمدة أربع سنوات. وفي السابق كان مجلس الوزراء صاحب قرار تعيين محافظ البنك المركزي ولمدة خمس سنوات.

المصدر: Reuters