اليونيفيل: وجودنا في لبنان للحفاظ على السلام وتعزيز قدرات الجيش وتطبيق ال 1701

اليونيفيل: وجودنا في لبنان للحفاظ على السلام وتعزيز قدرات الجيش وتطبيق ال 1701

احتفلت قوات الامم المتحدة المؤقتة في جنوب لبنان بالذكرى الواحدة والاربعين على تأسيسها في جنوب لبنان وذلك في احتفال اقيم في المقر العام لليونيفيل في الناقورة، بحضور رئيس بعثة اليونيفيل القائد العام لها اللواء ستيفانو دل كول، قائد الجيش جوزيف عون ممثلا بقائد قطاع جنوب الليطاني العميد الركن روجيه كرم، مدير عام قوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان ممثلا بقائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الامن الداخلي العميد الركن غسان شمس الدين، المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم ممثلا بالعقيد فوزي شمعون، المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا ممثلا بالمدير الاقليمي لمديرية امن الدولة في الجنوب العميد المهندس نواف الحسن، نائب بلدية صور صلاح صبراوي، قائد القطاع الغربي لليونيفيل الجنرال ديوداتو ابانيارا، رئيس اساقفة صور للموارنة المطران شكرالله نبيل الحاج، مفتي صور وجبل عامل الشيخ حسن عبدالله ممثلا بالشيخ ربيع قبيسي، الناطق الرسمي لليونيفيل اندريا تننتي، وكبار ضباط الجيش وقادة الكتائب الدولية المشاركة في اليونيفيل وموظفين فيها.

 

والقى اللواء دل كول كلمة للمناسبة أكد فيها ان "وجود اليونيفيل هو لخدمة الشعب اللبناني، والحفاظ على السلام وحماية المدنيين وتعزيز قدرات الجيش اللبناني، والسير نحو وقف دائم لاطلاق النار في اطار ولايتنا وقرار مجلس الامن الدولي 1701 والقرارات ذات الصلة".

وقال: "سنمضي بتطبيق القرار 1701، والقرارات ذات الصلة المعترف بها من قبل الامم المتحدة والمجتمع المدني والحكومة اللبنانية على انه الطريق الوحيد للسلام الدائم".

واضاف: "يسرني ان ارحب بكم في الناقورة لمناسبة الذكرى الواحدة والاربعين لتأسيس قوات الامم المتحدة المؤقتة في لبنان، بينما نجتمع هنا اليوم في هذه المناسبة ندرك انه ليس وقتا للاحتفال بل للتفكر والتذكير وما هو بالنسبة لنا سوى دليل واضح على التزام المجتمع الدولي والامم المتحدة بالدولة اللبنانية وشعبها بعد واحد واربعين عاما من عمليات حفظ السلام"، واشار "ان الحروب التي من الممكن ان تندلع في اية لحظة تتطلب اجيالا لكي تندمل"، وأكد ان "اليونيفيل حاضرة لدعمكم في تضميد الجراح التي خلفتها تلك الحروب".

وقال: "انه لشرف لي ان اخاطبكم كرئيس بعثة وقائد عام لليونيفيل، ان العديد من الاشياء قد تغيرت ولاحظنا تقدما كبيرا خلال الواحد والاربعين سنة الماضية ومع اليونيفيل في العام 2019 تختلف كثيرا عن البعثة التي بدأت لكنها ما زالت مهمة حفظ السلام بالمعنى التقليدي، وعلينا التطلع الى الامام حيث يجب ان نكون اذا اردنا تحقيق سلام دائم في جنوب لبنان".

واضاف: "اسمحوا لي ان اشارككم رؤيتي وهي: الحفاظ على السلام وحماية المدنيين وتعزيز قدرات الجيش اللبناني والسير نحو وقف دائم لاطلاق النار في اطار ولايتنا وقرار مجلس الامن الدولي 1701 والقرارات الدولية ذات الصلة".

وتابع: "يتمتع جنوب لبنان منذ العام 2006 بالهدوء والاستقرار النسبيين والاعوام الماضية خير دليل على ذلك، وان العمل الدائم لليونيفيل والتزام جميع الاطراف المعنية حفاظا على الاستقرار والامن حتى طول حدود الخط الازرق أوجدا بيئة مؤاتية لنمو الانشطة الاقتصادية والسياحية وذلك جنبا الى جنب مع وكالات الامم المتحدة جميعها".

وقال: "ان هذا النمو في المجتمعات المدنية وعودة الانشطة الى طبيعتها في منطقة العمليات يحدونا الى الامل في مستقبل يملأه السلام حيث تنمو وتزدهر المجتمعات وتصبح منيعة ضد فكرة العودة الى الصراع".

واضاف "لدينا مسؤولية مشتركة لنتعلم من ماضينا وبذل ما بوسعنا للبقاء على طريق السلام، ان اليونيفيل ستعمل دون كلل بشكل استباقي من اجل عدم العودة الى الصراع والى دوامة خسارة الارواح والى الايام المظلمة التي عايشناها في الماضي، واليونيفيل ودون المساس بدور الحكومة اللبنانية المسؤولة الاولى والاخيرة عن حماية مواطنيها، لن تدخر جهدا لحماية المدنيين في منطقة عملياتها بغض النظر عن مصدر هذا التهديد، ان التعاون مع جميع الاطراف لتنسيق النشاطات وتسهيل الحوار من خلال الاجتماع الثلاثي ساهم في نزع فتيل التوتر كما حدث خلال الاشهر الثلاثة الماضية، واؤكد لكم ان اليونيفيل ستواصل دعم هذا التطور كما التعاون الوثيق مع شريكنا الاستراتيجي الجيش اللبناني لدعم استقرار لبنان ولاحراز تقدم نحو حل هذا الصراع".

وختم: "حان الوقت للشجعان من جميع الاطراف لاتخاذ الخطوة الاولى من اجل التقدم الى الامام، فالمراوحة لن تعود علينا بالمكافآت والسلام التي تستحقها هذه المنطقة وشعوبها بعد هذا التاريخ من الصراعات، وبالتالي سنمضي بتطبيق القرار 1701 الصادر عن مجلس الامن الدولي والقرارات ذات الصلة المعترف بها من قبل الامم المتحدة والمجتمع الدولي والحكومة اللبنانية على انه الطريق الوحيد للسلام الدائم, وأؤكد التزام جنود حفظ السلام في اليونيفيل ضمان وتعزيز وقف الاعمال العدائية، احثكم جميعا على القيام بواجباتكم وبمسؤولية والتزام كما فعلتم دائما من اجل احقاق سلام مستدام للاجيال القادمة في جنوب لبنان".

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام