nabad2018.com

اندراوس لـKataeb.org: مشروع الكتائب إصلاحي هدفه النهوض بالبلد وإبقاء الشباب في ارضهم

  • خاص
اندراوس لـKataeb.org: مشروع الكتائب إصلاحي هدفه النهوض بالبلد وإبقاء الشباب في ارضهم

أشار مرشح حزب الكتائب عن المقعد الارثوذكسي في الكورة البير اندراوس الى ان زياراته لأهالي المنطقة متواصلة، وهو يستمع الى مطالبهم التي بمعظمها حياتية ومعيشية. ناقلاً في حديث لـkataeb.org بأن الناس كفروا و"قرفوا "من الوضع السائد ويطمحون للتغيير، لان ادنى حقوقهم لا يحصلون عليها وهذا معيب جداً.

ولفت الى ان البعض طالب بتأمين الأقساط المدرسية لأبنائه وبالمساعدات الطبّية والاستشفائية وبالادوية، والى ما هنالك من حاجات من المفترض على الدولة والوزارات تأمينها، لكن للأسف الدولة غائبة منذ زمن عن مواطنيها.

وقال اندراوس:" الناس خُذلت من مسؤوليها ونوابها لان الطقم السياسي لم يفعل شيئاَ على مدى سنوات وسنوات، لذا يشعرون باليأس وبعدم  الحماسة للاقتراع لان نوابهم لم يؤمّنوا لهم  أي مشروع ولا حتى فرص عمل، والنتيجة المزيد من الضرائب والويلات والوضع لم يعد يُحتمل فالغلاء مستشري والراتب لا يزال كما هو، في حين نعمل على حثهم للمشاركة وقد بدأوا يقتنعون بضرورة التغيير".

وسأل:" أين هي الخطط الاقتصادية والمشاريع التي وعدوا الناس بها؟ للأسف ضحكوا عليهم ولم يضعوا أي دراسة او حل للملفات العالقة . لافتاً الى انه أطلع الناس على مشروع الكتائب 131 الذي يهدف للنهوض بالبلد واملنا ان ينتخبوننا كي نقوم بالمحاسبة.

ورداً على سؤال حول مدى صعوبة المعركة، قال اندراوس:" الصعوبة موجودة لان هنالك 3 لوائح تتبارى في دائرة الشمال الثالثة التي تضّم اقضية زغرتا- الكورة – بشري- والبترون لان داعميّها سيترشحون الى الرئاسة، وبالتالي يحاولون الوصول الى الحاصل الانتخابي .

وعن إيجابيات التحالف الكتائبي- القواتي في الاقضية المذكورة، لفت الى ان اللائحة  تضم 5 قواتيين و3 كتائبيين إضافة الى النائب السابق قيصر معوض عن المستقلين والمرشح جورج منصور عن اليسار الديموقراطي . وكل هؤلاء يحملون نبض 14 آذار، كما ان الكتائب والقوات يحملون التوّجه والاهداف عينها، ولنا ستة الاف شهيد في الحزب ومن ثم سقط شهداء للقوات ونضالنا مستمر، وكل هذا يُعتبر ايجابياً عند الناس . ورأى بأن المعركة ليست سهلة وقد تحصل خروقات.

وعن أولوياته كمرشح، قال:" بالتأكيد مشروع الكتائب 131 الذي يحوي خطوات لإصلاح الدولة وعمل الحكومة، اذ آن الآوان ان يستريح الشعب من عذاباته . مؤكداً بأنه سيعمل من اجل إبقاء الشباب في لبنان والحد من هجرتهم لان هدفي ان يعيش ابناؤنا واحفادنا في لبنان وليس في الخارج، إضافة الى الحفاظ على لبنان وعلى دماء شهدائنا وإبقاء شعلتهم مضاءة .

ورداً على سؤال حول وضع الكتائب في الكورة، لفت الى ان وضع الكتائبيين في تحسّن تدريجي بعد توقف نشاط البعض منهم خلال توّلي القيادات السابقة للحزب، ولكن وبعد عودة الحق الى أصحابه عاد الكتائبيون وهم اليوم في نشاط دائم في مركز الإقليم في بشمزين وقسم كفرعقا، وهما المركزان الأبرز للحزب في المنطقة، مع التأكيد بأن دور الكتائب سيكون فاعلاً اكثر فأكثربعد الانتخابات النيابية.

واشار الى ما يجري في بلدته كفرعقا منذ 4 أيام حيث عمليات التزفيت قائمة بقوة لان موعد الانتخابات يقترب، في حين ان أراضي البلدة المذكورة لطالما عانت من طرقات مخيفة وفي حال يرثى لها، واليوم إستفاق البعض على واجباته مع العلم بأن أموال التزفيت ندفعها نحن كمواطنين.

وعن كلمته الى الناخبين، دعا اندراوس كل الناخبين وخصوصاً الأمهات  الى المشاركة بكثافة في العملية الانتخابية، والى الاقتراع للمرشحين الكتائبيين في كل الدوائر كي يبقى اولادهن في لبنان وبالتالي كي نحقق لهم كل ما يطمحون اليه.

صونيا رزق

المصدر: Kataeb.org