انطلاق الحملة الوطنية لمواجهة مرض السكري

  • صحة
انطلاق الحملة الوطنية لمواجهة مرض السكري

أطلق وزير الصحة العامة غسان حاصباني الحملة الوطنية لمواجهة مرض السكري والتي أتت تحت شعار "بإيدك بتسيطر على السكري"، في مؤتمر صحافي عقد في قاعة المحاضرات في وزارة الصحة العامة بدعوة من الوزارة والبرنامج الوطني للسكري. وقد حضره رئيسة مركز الرعاية الدائمة السيدة منى الهراوي ووزير الصحة الأسبق الدكتور عدنان مروه ومدير تعاونية موظفي الدولة الدكتور يحيى خميس وممثلون عن الطبابة العسكرية وقوى الأمن الداخلي والمديرية العامة للأمن العام ونقيب أصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون ونقيب المعالجين الفيزيائيين الدكتور طانيوس عبود ونقيبة مصانع الأدوية في لبنان الدكتور كارول أبي كرم وممثلون عن الجهات والجمعيات المشاركة في الحملة وهي الجمعية اللبنانية لاطباء الغدد الصم والسكري والدهنيات، ومركز الرعاية الدائم وجمعية Dialeb وشركات Novonordisk وsanofi وnovartis حشد من المتخصصين.

حاصباني وفي كلمة له أكد أن صحة المواطن لا تعرف الانتظار ولا تحتمل التأجيل، ولأن التوعية أمر ملح ومستدام بغض النظر عن الاوضاع السياسية والمناخات العامة التي قد تمر بها البلاد، ها نحن اليوم نطلق "الحملة الوطنية لمواجهة مرض السكري" التي تندرج ضمن السياسات التي تعتمدها وزارة الصحة لتعميم الثقافة والوعي الصحي في المجتمع اللبناني حول الكثير من الامراض. وقال: نسعى عبر هذه الحملة الى محاولة الحد من ازدياد نسب الاصابة بالسكري ومن المضاعفات المزمنة المرتبطة به وهي: الجلطات الدماغية، تضخم عضلة القلب، عجز الكلى، تلف شبكة العين، بتر الاطراف السفلى وغيرها من المضاعفات والتي تؤثر في مجموعها على صحة المريض وحياته وتقلل من مستوى عمره.
وتابع الوزير حاصباني مشيرا إلى أن السكري يقلل من انتاجية المريض، والمضاعفات تزيد من التكلفة المادية لعلاجه مما يشكل عبئا ماديا ثقيلا على الفرد والمجتمع وعلى كافة الجهات والمؤسسات الضامنة العامة والخاصة.

وشددت الكلمات التي القيت على ضرورة الوقاية من مرض السكري وتدارك مضاعفاته والسعي إلى رفع مستوى الوعي الذي يؤدي إلى تحسين نوعية حياة المصابين وتجنب السكري النوع الثاني وحسن ادارة السكري النوع الأول فضلا عن تجنّب مضاعفات المرض وتخفیض الفاتورة الصحیة من جراء استباق المضاعفات. 

المصدر: وكالات

popup closePopup Arabic