انفانتينو: الفيفا لا يتدخل في قضية المنشطات في روسيا

  • رياضة
انفانتينو: الفيفا لا يتدخل في قضية المنشطات في روسيا

تجنب جياني انفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الخوض في أي تفاصيل تتعلق بمزاعم وجود نظام ممنهج لتعاطي المنشطات برعاية الدولة في روسيا مستضيفة كأس العالم 2018.

جياني انفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) خلال مؤتمر صحفي في موسكو يوم الجمعة. تصوير: سيرجي كاربوخين - رويترز
وكان انفانتينو يتحدث إلى جوار فيتالي موتكو نائب رئيس الوزراء الروسي قبيل إجراء قرعة كأس العالم في الكرملين.

وقال انفانتينو ”لا يتدخل الفيفا في أي تكهنات تتعلق بأي قضية“ في إشارة إلى الإدعاءات التي قد تحول دون مشاركة روسيا في أولمبياد بيونجتشانج الشتوي في شباط المقبل.

وقال انفانتينو إن الفيفا يجري منذ وقت طويل اختبارات للاعبين داخل وخارج إطار المسابقات المختلفة بينما جاءت نتائج عينات الاختبارات في كأس القارات 2017 وبطولة أوروبا 2016 وكأس العالم 2014 كلها سلبية.

وأوضح “لم تتم هذه الفحوص في روسيا ولم يشرف عليها أشخاص روس.

”بالتأكيد وكما كان الحال دوما في الماضي وكذلك في المستقبل فإن أي شخص يثبت تعاطيه منشطات محظورة سيتعرض للعقوبة“.

وأضاف انفانتينو أن قرار اللجنة الأولمبية الدولية الأسبوع المقبل بشأن السماح أو حظر مشاركة روسيا في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2018 لن يكون له أي تأثير على بطولة كأس العالم.

ونفى موتكو وجود أي برنامج مدعوم حكوميا لتعاطي المنشطات في روسيا وقال إن بلاده مستهدفة بطريقة غير نزيهة من جانب مؤسسات رياضية عالمية.

وقال موتكو “أنا مستعد للذهاب إلى أي محكمة أو إلى أي مؤسسة رقابية لأقول أنه لم يكن هناك أبدا ولا يوجد حاليا ولن يكون هناك أي تغطية على برامج منشطات. لا‭ ‬نحتاج لمثل هذا الأمر.

”من الممكن أن تستمر الاتهامات إلى ما لا نهاية لكن بوسعي القول إننا لم نبتكر تعاطي المنشطات“.

وأكد موتكو أن بلاده ستستمر في جهودها لحماية رياضييها وأنها ستتصدى لقرارات الحظر الأخيرة على خلفية الشكوك بشأن المنشطات.

وأضاف ”الدولة ستتخذ موقفا حاسما وستدافع عن رياضييها حتى النهاية. نحن نصدقهم ونثق بهم. سنلجأ للمحاكم المدنية. لن نترك الأمور تسير بهذا الشكل“.

وتستضيف روسيا كأس العالم على 12 ملعبا في 11 مدينة بما فيها العاصمة موسكو وسان بطرسبرج وسوتشي.

ويستمر الإيقاف الدولي المفروض على الاتحاد الروسي لألعاب القوى واللجنة الروسية لرياضات ذوي الاحتياجات الخاصة والوكالة الروسية لمكافحة المنشطات بسبب قضية المنشطات.

المصدر: Reuters