بالصورة- فُقِد الاتصال معه...لكن بعد التحرّيات كُشِفت هذه الحقيقة!

اعلنت شعبة العلاقات العامة في مديرية المعلومات، ان في 13 من الشهر الجاري، ادعى المواطن م. ع. بأن والده  م. ع. خرج من منزله الكائن في بلدة رياق البقاعية في الساعة السادسة من تاريخ ٨/٤/٢٠١٨ متوجها الى الهرمل وبحوزته مبلغ /١٧/ مليون ليرة لبنانية، بهدف شراء الماشية، وفي اليوم التالي فُقِد الاتصال معه.
كما أفاد انه وبتاريخ ١٠/٤/٢٠١٨ تلقوا اتصالاً من رقم سوري مفاده بأن الأب قد تعرض للاختطاف وعليهم دفع مبلغ ٦٠  ألف دولار أميركي لإطلاقه.
وبنتيجة المتابعة والاستقصاءات التي قامت بها شعبة المعلومات، تبين أن المختطف المزعوم لم يتوجه الى الهرمل كما ادعى ابنه، بل توجّه برفقة شقيق زوجته المدعو  ع. ف. (مواليد عام ١٩٧٦، لبناني) وأقام في منزل شقيقة زوجته في البلدة المذكورة.

وقد تمكنت دورية من الشعبة المذكورة من توقيفه، كما تمّ توقيف شقيق زوجته المدعو ع. ف. المذكور.
وبالتحقيق معهما، اعترف الأول بأنه أقدم على تلفيق خبر اختطافه للتهرب من دفع مستحقات مالية متوجبة عليه، واعترف الثاني بأنه أوصل م. ع. الى مزرعة الشوف وعاد الى منزله دون ان يخبر احد.
وأحيل الموقوفان إلى القضاء المختص ، بناءً على  إشارته

المصدر: Kataeb.org