بالصور: افتتاح معرض "سوزاني" للأقمشة التراثية الأوزباكستانية في بيت المستقبل

  • مجتمع

بدعوة من بيت المستقبل وبلدية بكفيا المحيدثة، افتتح معرض " سوزاني" للأقمشة التراثية الأوزباكستانية (تاشكانت) المجموعة الخاصة للسيدة لينا كالو في بيت المستقبل في سرايا بكفيا، بحضور الرئيس أمين الجميّل وعقيلته السيدة جويس، الرئيس فؤاد السنيورة وعقيلته السيدة هدى، الوزيرة السابقة نايلة معوض، رئيسة بلدية بكفيا المحيدثة السيدة نيكول الجميّل، رئيس نقابة المقاولين الشيخ فؤاد الخازن وحشد من الشخصيات الإجتماعية والإعلامية.

وبعد جولة في ارجاء المعرض الذي يفتح ابوابه من الإثنين الى السبت، من الثالثة الى السادسة مساء، تحدثت رئيسة بلدية بكفيا نيكول الجميّل وقالت: باسم المجلس البلدي في بكفيا نرحب بكل الأصدقاء وتحيّة إلى الصديقة السيدة لينا كالو صاحبة الذوق الرفيع، المنصرفة بكفاءتها وفنها الى إحياء التراث والفن والتواصل اللامحدود بين لبنان والعالم.

 هذه مناسبة حولت قاعات بيت المستقبل من مكان بحثي الى مساحة للفن، ولا فرق فالفن فكر وبحث وابداع وخلق.

 

وقالت السيدة الجميّل:

من بكفيا سنطلق هذا الفن للبنانيين كافة، وبكفيا في ورشة على كل الصعد، وفي نهضة مستدامة في العمران والتنظيم، من مركز "بكلين" لفرز النفايات  الى معرض الزهور- الدراق – الى أمسيات الميلاد بالاضافة الى مشاريع رياضية وشبابية وعلمية.

وكانت كلمة لصاحبة المجموعة الفنية السيدة لينا كالو شكرت فيها "بيت المستقبل" وبلدية بكفيا وأشارت إلى أن المعرض هو مجموعة نادرة  مع عمل دقيق جدا لتناسق الأشكال والالوان في ما يدل على حرفية صانعيها المبدعين، وهذه ال"بقج "في التركية او "سوزاني" في الفارسية هي الهدية الثمينة التي تمنح للعروس ليلة عرسها.

 

وتعتبر أقمشة "سوزاني" الإرث الذهبي للفولكلور الفني الأوزبكستاني وهذه المجموعة الصغيرة من هذه الأقمشة المطرّزة يدويًا بخيوط الحرير الملونة على القماش ترتكز على أصالة التطريز وإتقانه في أماكن مختلفة من أوزبكستان. 

المصدر: Kataeb.org