بالصور- الامن يهتزّ مجددا: انفجار في صيدا يستهدف حماس!

صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه البيان الآتي:

بتاريخه حوالى الساعة 12.00، انفجرت عبوة ناسفة بسيارة نوع BMW فضية اللون في محلة البستان الكبير- صيدا، ما أدّى إلى إصابة صاحبها الفلسطيني محمد حمدان. وقد فرضت قوى الجيش المنتشرة في المنطقة طوقاً أمنياً حول المكان، كما حضر الخبير العسكري وباشر الكشف على موقع الإنفجار لتحديد حجمه وطبيعته.

وإلحاقاً لبيانها السابق، صدر عن قيادة الجيش – مديرية التوجيه البيان الآتي: "بعد كشف الخبير العسكري على موقع الإنفجار الذي حصل في محلة البستان الكبير – صيدا، تبيّن أنه ناجم عن عبوة ناسفة زنتها حوالى 500 غرام من المواد المتفجرة، وبداخلها كمية من الكرات الحديدية".

وفي المعلومات فإنّ المستهدَف في انفجار صيدا ينتمي الى حركة حماس وهو من مواليد 1984.

اما زوجته فتدعى دعاء زكي عبدالله عرعراوي.

هذا وصدر عن حركة حماس البيان التالي :

"استهدف انفجار ظهر اليوم الاحد في مدينة صيدا في جنوب لبنان الاخ محمد حمدان وهو كادر تنظيمي من كوادر الحركة في مدينة صيدا من اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في لبنان. وادى الانفجار الى اصابة الاخ في قدمه والى تدمير سيارته وإلحاق الضرر بالمبنى. المؤشرات الاولية تميل الى وجود اصابع اسرائيلية خلف هذا العمل الاجرامي. وتتابع الأجهزة اللبنانية المختصة التحقيق في الانفجار".

وقال مسؤول حماس في صيدا أيمن شناعة، ان محمد حمدان هو من كوادر حركة حماس واصيب بجروح طفيفة ووضعه الصحي ممتاز، وننتظر تحقيقات الأجهزة الأمنية حول أسباب الانفجار.

وفيما  باشر  الخبير العسكري الكشف على مكان الانفجار ومعاينة سيارة المستهدف، تفقّد مدير فرع مخابرات الجيش في الجنوب العميد فوزي حمادة مع مدير الفرع في صيدا العميد ممدوح صعب موقع انفجار السيارة، للاطلاع على التحقيقات الميدانية التي تجريها الأجهزة الامنية.

وقالت المعلومات الامنية بحسب ال LBCI  إن التحقيقات متواصلة ويشتبه بضلوع الاسرائيليين بالعملية إذ أنها مشابهة لعملية اغتيال المسؤول في حزب الله غالب عوالي، وترجح معلومات ان يكون الاسرائيليون قد جمعوا معلومات عنه من الداخل الفلسطيني.

اما الميادين فنقلت عن مصدر أمني قوله ان عملية التفجير في صيدا جرت بشكل محترف.

المصدر: Kataeb.org