بالفيديو- البحر ضاق ذرعا من نفاياتنا.. والسلطة متلقي سلبي

  • محليات
بالفيديو- البحر ضاق ذرعا من نفاياتنا.. والسلطة متلقي سلبي

يتحسّر اللبناني على شوارع بلدته التي أُغدقت بالنفايات ليصحو ويذهب فكره إلى الشاطئ الذي يعاني من استهتار دولة لم تعرف معنى التقدير ولم تنظر إليه ولو نظره خجولة، فيتساءل "اين سأقضي موسم الصيف وحال البحر يرثى لها؟"

الاتهامات والحجج الفارغة تعلو فوق الشاطئ اللبناني في حين تسبح النفايات والدواليب وبقايا "الزبالة" في مياه بحرنا المتوسّط الذي قديما كان وجهة جاذبة للسياح ومعقلا هادئا لمحبي الراحة والتأمل، ليصبح اليوم ملاذا لقمامة لم يستطع حاكمو بلادنا ايجاد حلٍّ جذري لها. كيف لا وبات من الصعب مشاركة قطعة الجبنة في زمن الاجبان؟

ولو استطاع بحرنا ان يتكلّم... لبكى، لبكى علينا نحن البشر إذ لم نستطع يوما ان نقدّر ما خُلق من اجلنا ففي كل مرة هرعنا لتدميره من دون رفّة جفن.

ونشرت صفحة Nomadic ORCAS على موقع فيسبوك فيديو يوثّق المعاناة التي يعاني منها لبنان عامة وشاطئه خاصة، مرفقة الفيديو بالتعليق التالي "هيدا مش نحنا.١٩شباط ٢٠١٨ - بعد حوالي الشهر من تنظيف هذا الشاطئ.  اختفت النفايات من الشارع و صارت النفايات بالبحر. ما نلقي به في البحر يعود البحر ليرميه علينا."

 

المصدر: Kataeb.org